أخبار عاجلة
الرئيسية / أسرى / مضرب منذ 18 يوما : عائلة الاسير المضرب عدي شحادة تؤكد انقطاع اخباره بالكامل ومصيره مجهول

مضرب منذ 18 يوما : عائلة الاسير المضرب عدي شحادة تؤكد انقطاع اخباره بالكامل ومصيره مجهول

بيت لحم – نجيب فراج – قال جمال شحادة عم الاسير عدي عدنان شحادة المضرب عن الطعام لليوم السابع عشر على التوالي ضد اعتقاله الاداري ان العائلة لم تتلقى أي نبأ عن حالة ابنها منذ اعلانه الاضراب عن الطعام حيث انقطعت اخباره بعد ان جرى نقله من سجن عوفر الاسرائيلي الى جهة مجهوله اذ تلقت العائلة نبا النقل من رفاق الاسير في ذات القسم ومنذ هذا التاريخ بقيت العائلة بدون علم عن وضعه ومصيره.

وقال شحادة في حديث خاص مع PNN انه وفي خضم هذه الحالة فان المحامي لا يتمكن من زيارته وذلك بحجة انتشار فايروس كورونا اذ ان هناك قرار من قبل مصلحة السجون بعدم السماح للمحامين من اللقاء بالاسرى في هذه المرحلة مما يزيد الطين بلة وحاول المحامي مرارا الاستفسار عن مصير عدي عبر الهاتف وكانت كل الردود من قبل مصلحة السجون ان عليه الانتظار حتى يحصلوا على معلومات ويبلغوه بالرد ولكن ظلت هذه المحاولات بدون نتيجة.

واوضح ان العائلة توجهت الى هيئة الصليب الاحمر الدولي في بيت لحم بهدف محاولة ترتيب زياره له حيث وعد المسؤولين هناك بهذا الامر مبليغنهم ان الاحتمال الان وارادا ما دام قد مضى على الاضراب 15 يوما.

القلق لدى العائلة يزداد بشكل كبير على حياة ابنهم المقطوعه اخباره على الاطلاق وخاصة ان الاضراب دخل مرحلة خطيرة قد يترك اثاره الصحية بشكل كبير عليه، مناشدا المؤسسات الحقوقية التدخل من اجل وضع حد لهذا التدهور اذ ان مصلحة السجون تتعمد اتباع سياسة التعتيم الاعلامي عليه من جهة ومن جهة اخرى تضرب بعرض الحائط بمطالبه العادلة رافضة على الاطلاق بحثها.

يشار الى ان قوات الاحتلال كانت قد اطلقت سراح الشاب شحادة وهو من سكان مخيم الدهيشة قبل نحو عام بعد انهاء مدة محكوميته البالغة سنة وبعد عدة اشهر اعتقل مرة اخرى ليحول الى الاعتقال الاداري وهو طالب جامعي في جامعة فلسطين الاهلية.