الرئيسية / حصاد PNN / PNN بالفيديو : الطالبة امل قراقع بهجة لاتوصف بحصولها على المرتبة الثانية في الفرع العلمي

PNN بالفيديو : الطالبة امل قراقع بهجة لاتوصف بحصولها على المرتبة الثانية في الفرع العلمي

بيت لحم/PNN/ حصدت الطالبة الفلسطينية امل مدحت قراقع من سكان مدينة بيت لحم ثمار تعبها وجهدها المتواصل لان تحصل على المرتبة الثانية في الفرع العلمي على مستى الوطن حيث استطاعت على تحصل على 99. 6 بالفرع العلمي.

واعربت امل في مقابلة مع شبكة PNN عن امتنانها الشديد لمدرستها مدرية بيت لحم الثانوية للاناث مديرة وادارة ومدرسات كذلك اعربت عن شكرها لواديها وابناء عائلتها النووية الذين كان لهم دور كبير في اجتياز هذه المرحلة.

وقالت امل انها بالفعل كانت تتوقع ان تكون من بين العشرة الاوائل في الوطن وقد حصل ما ارادت، مؤكدة انها ضاعفت جهودها في الدراسة وقت الاغلاقات الشاملة التي شهدتها بيت لحم وفلسطين في مواجهة فيروس الكورونا فكان التحدي وسط هذه الظروف وضدها حيث قدمنا كطلبة للثانوية العامة امتحانات التجريبي في ظروف مختلفة ومن المنازل فالانسان الواعي يستطيع أن يحوّل السلبيات إلى إيجابيات، وأن يحوّل المحن إلى نعمم تمنحه المزايا الجميلة، وأنا اتبعت هذا المبدأ، وبقيت إرادتي قوية وصلبة، فلم اسمح لليأس أن يتسلل لي”.

لقاء مع الطالبة امل مدحت قراقع من سكان بيت لحم بعدحصولها على المرتبة الثانية على الوطن الفرع العلمي بمعدل 99.6

Publiée par PNN Network sur Vendredi 10 juillet 2020

واشارت الى الصعاب والضغط النفسي التي عانت منها خصوصا في ظل جائحة كورونا الا انها تشعر بسعادة كبيرة بسبب الانجاز بالحصول على هذا المعدل معربة عن تقديرها وشكرها لعائلتها خصوصا والدتها و والدها الذين دعموها

وكانت الطالبة اليافعة تقدم الشوكلاته لكل من ارتاد منزلها من العائلة والاقارب الذين قدموا ساعة اعلان النتائج ليشاركونها فرحتها ويباركون لها على هذا النجاح الباهر وقالت”ان الشعور لا يمكن ان يوصف حينما تشاهد اناس فرحوا لفرحتك بل وانت ادجخلت اليهم الابتسامة فشكرا لهم جميعا”.

اما الوالدة التي قالت انها الفرحة الاولى لبيتهم المتواضع حيث امل هي ابنتها البكر معربة عن فرحتها الكبرى ومشاعرها الجياشة التي لا يمكن وصفها، مباركة لكل الامهات والاباء الذين نجحوا ابنائهم في هذا الامتحان الصعب والذي ازدادت صعوبته في ظل كورونا لا ترحم.

اما الوالد مدحت قراقع فقد شكر الله على هذه النعمة والنتيجة مشيرا الى ان العائلة كانت تتوقع هذه النتيجة حيث لم تضيع جهود ابنته على مدار العام الدراسي الماضي وعلى الرغم من الاوضاع الغير طبيعية بسبب جائحة كورونا.