الرئيسية / الصحة / وزارة الصحة: انتهاء أزمة نقص مواد فحص فيروس كورونا في الخليل وبيت لحم

وزارة الصحة: انتهاء أزمة نقص مواد فحص فيروس كورونا في الخليل وبيت لحم

رام الله/PNN- أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم الثلاثاء، انتهاء أزمة نقص مواد فحص فيروس كورونا في محافظتي الخليل وبيت لحم.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أنه تم توفير كافة المواد اللازمة لإجراء فحوصات كورونا في مختبرات الوزارة بمحافظتي بيت لحم والخليل، وبالتالي ستعود المختبرات في هاتين المحافظتين للعمل بكامل طاقتها.

وتابعت الوزارة أنها تعمل بشكل مستمر لتوفير المواد اللازمة لجميع مختبرات فحص كورونا في الوطن.

وكان قد أعلن الناطق باسم وزارة الصحة في رام الله كمال الشخرة، صباح يوم الثلاثاء، إنّ “الطواقم الطبية في الضفة الغربية، سجلت 83 إصابة بفيروس كورونا خلال عملها على علاج المصابين في المستشفيات”.

وأكد الشخرة وجود نقص كبير في مواد الفحص في المختبرات الخاصة بفحص عينات فيروس كورونا، مشيراً الى أنّ 80 جهاز تنفس صناعي، خصص لمصابي فيروس كورونا في مستشفيات الضفة الغربية.

وتابع أن 20 جهاز من أصل 80 جهاز تنفسي مشغول، وعليها مصابين جراء تعرضهم لفيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت مساء أمس الاثنين، عن وفاة مواطن “90 عاماً” من الخليل، متأثراً بإصابته بفيروس “كورونا”، ما يرفع حصيلة الوفيات في فلسطين نتيجة الفيروس إلى 43.

ومن جهته أكد مدير عام الخدمات الطبية المساندة بوزارة الصحة أسامة النجار، أنّه “لا يمكن اجراء اي فحص بالخليل ابتداء من “الثلاثاء”، بسبب نفاذ مواد فحص فايروس كورونا.

وأكدت وزارة الصحة أنّ مختبر رام الله يستطيع إجراء الفحوصات لأسبوع فقط، ومختبر جنين لـ3 أيام، وفي بيت لحم لن يتم إجراء فحوصات بعد اليوم بسبب قلة المستلزمات وإعاقة الاحتلال لدخولها.

وكشف مسؤول بوزارة الصحة، أن العمل بمختبرات الكورونا سيتوقف في جميع أنحاء الوطن، بسبب نقص مواد المختبر وحجز الإسرائيليين لمواد مختبر كورونا منذ أكثر من أسبوع.

وأشار، إلى أنّه “غالبا سيتوقف سحب العينات للمواطنين بسبب توقف عمل المختبرات “.