الرئيسية / سياسة / اصابات ومواجهات عنيفة بعدد من محافظات الضفة ردا على مخططات الضم والاستيطان 

اصابات ومواجهات عنيفة بعدد من محافظات الضفة ردا على مخططات الضم والاستيطان 

بيت لحم /PNN/ اصيب عدد من المواطنين الفلسطينين اليوم الجمعة خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في عدد من القرى بمحافظات الضفة ضمن الفعاليات الوطنية المنددة بخطط الضم والاستيطان العنصري الاحتلالي حيث كانت اعنف المواجهات في بلدة كفر قدوم بمحافظة قلقيلية.

وفي تفاصيل المواجهات في كفر قدوم اصيب شاب بقنبلة غاز مباشرة في الرجل والعشرات بالاختناق الشديد خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والتي خرجت رفضا لقرارات حكومة الاحتلال ضم اراض من الضفة الغربية للسيادة الاسرائيلية.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الذين ردوا باطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت والاعيرة المعدنية مما ادى الى اصابة شاب بقنبلة غاز في الرجل اطلقها جندي مباشرة باتجاهه اضافة الى العشرات بالاختناق وعولجت جميع الاصابات ميدانيا.

واكد شتيوي ان عشرات من جنود الاحتلال اقتحموا البلدة تحت غطاء كثيف من اطلاق الرصاص الحي واعتلوا اسطح منازل المواطنين واستخدموها ثكنات عسكرية لقمع الشبان، مشيرا الى ان الجنود نصبوا اكثر من كمين بين حقول الزيتون قبل بدء المسيرة بهدف اعتقال الشبان الا انه تم كشفها دون تسجيل اعتقالات.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الظهر شرقا باتجاه البوابة التي تغلق شارع القرية بمشاركة المئات من ابناء البلدة الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتصعيد المقاومة الشعبية رفضا للمؤامرات التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية.

إصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة مناهضة للاستيطان في عصيرة الشمالية

وفي نابلس أصيب، اليوم الجمعة، عدد من المواطنين بحالات اختناق عقب استهداف قوات الاحتلال المشاركين في مسيرة مناهضة للاستيطان في بلدة عصيرة الشمالية بمحافظة نابلس.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، كما استهدفت قوات الاحتلال من طاقم تلفزيون فلسطين المصور سامر حبش، والمراسل الصحفي بكر عبد الحق، واطلقت قنابل الصوت صوبهما في محاولة لمنعهما من التغطية الصحفية.

مستوطنون ينصبون خياما على قمة جبل صبيح جنوب نابلس

وفي نابلس ايضا نصب مستوطنون، اليوم الجمعة، خياما فوق جبل صبيح التابع لأراضي بلدة بيتا جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين نصبوا ست خيام على قمة جبل صبيح في بلدة بيتا، مضيفا أن محاولات الاستيلاء على الجبل مستمرة، حيث أفشلها المواطنون على مدار السنوات السابقة.

وأشار دغلس الى أن أطماع المستوطنين وتصاعد هجمتهم للاستيلاء على مزيد من أراضي المواطنين، كما يحدث فوق قمة جبل عيبال وأراضي بلدة عصيرة الشمالية، تأتي ضمن خطة الضم التي تنوي سلطات الاحتلال تنفيذها.

الاحتلال يمنع صلاة الجمعة على الأراضي المهددة في حارس غرب سلفيت

وفي سلفيت منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة، المواطنين من إقامة صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها في قرية حارس غرب سلفيت.

وأفادت مصادر محلية بقيام قوات الاحتلال بتشديد اجراءاتها العسكرية على مدخل ومحيط قرية حارس، وتحرير مخالفات للمواطنين من قبل شرطة الاحتلال.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، جمال الديك، إن إرادة وإصرار شعبنا قوية وفعالياته مستمرة ومتدرجة نحو مقاومة شعبية شاملة بحاضنة دولية وإقليمية وعربية حتى اقتلاع الاحتلال من أرضنا.

بدوره، أكد أمين سر حركة فتح في سلفيت، عبد الستار عواد: أن الفعاليات المناهضة للاستيطان مستمرة للأسبوع الثامن على التوالي في بلدة حارس، رغم منعنا من قوات الاحتلال من الوصول للأراضي المهددة بالمصادرة، مشددا على ضرورة تواجد المزارعين وثباتهم في أرضهم لحمايتها من الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت بوابة حديدية في المنطقة ومنعت المواطنين من المرور.

أهالي بديا يؤدون صلاة الجمعة على أراضي “خلة حسان” المهددة بالاستيلاء عليها

كما و أدى عشرات الأهالي، اليوم الجمعة، للأسبوع الثاني على التوالي صلاة الجمعة في منطقة “خلة حسان” المهددة من قبل الاحتلال في بلدة بديا غرب سلفيت.

وقام المشاركون بعد الانتهاء من الصلاة بزراعة عشرات أشجار الزيتون في أراضي الخلة، التي تعرضت في الأسابيع السابقة لاعتداءات متكررة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين بهدف الاستيلاء عليها وإنشاء بؤرة استيطانية جديدة.