الرئيسية / بيئة نظيفة / انخفاض تاريخي للغازات الملوثة للهواء خلال 4 شهور بسبب كورونا

انخفاض تاريخي للغازات الملوثة للهواء خلال 4 شهور بسبب كورونا

سيدني/PNN- أفادت دراسة حديثة بأن كمية الغازات الملوثة للهواء والمسببة للاحتباس الحراري شهدت أكبر إنخفاض تاريخي لها بين شباط (فبراير) وأيار (مايو) الماضيين، إذ شهدت تلك الفترة إجراءات إغلاق نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونقلت صحيفة “الغارديان” عن الدراسة المعدّة من قبل جامعة سيدني الأوسترالية، أن معدلات الغازات الملوثة انخفضت بـ2.5 جيغا طن، ما يعادل 4.6 في المئة من الإنخفاض.

وأضافت الدراسة، التي تناولت 38 منطقة حول العالم و26 قطاعاً صناعياً و لإقتصاديا مختلفاً، أن غازي ثاني أوكسيد النيتروجين وثاني أوكسيد الكبريت، إنخفضا بـ2.9 في المئة، بينما إنخفضت الجزيئات الصلبة الدقيقة بـ3.8 في المئة.

وتابعت الدراسة أن أكبر حالات الانخفاض شهدتها الولايات المتحدة الأميركية والصين، بسبب تعطل الملاحة الجوية وإنخفاض نشاط قطاعي إنتاج المياه والغاز.

يُذكر أن أكبر معدلات انخفاض إنبعاثات الغاز من قبل كانت في 2009، إبان الأزمة المالية في أميركا، وحينها انخفض ثاني أوكسيد الكربون بـ0.46 في المئة.

وجاء ذلك الانخفاض في انبعاثات الغاز المذكور في الدراسة بتكلفة باهظة، إذ سببت إجراءات الإغلاق خسارة 147 مليون شخص لوظائفهم.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الانخفاض في الانبعاثات، إذا استمر بنفس الوتيرة، فلن يحرز الهدف العالمي بعدم تخطي زيادة درجة مئوية ونصف من الحرارة، وأنه للوصول لذلك الهدف يجب زيادة معدل الانخفاض المذكور بـ3 في المئة إضافيين سنوياً بين 2020 و2030.