الرئيسية / أسرى / جاليتنا في الدنمارك تناشد للإفراج عن الاسير ابو وعر

جاليتنا في الدنمارك تناشد للإفراج عن الاسير ابو وعر

كوبنهاغن/PNN- ناشد ملتقى الجالية الفلسطينية في الدنمارك، لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية، والمؤسسات الدانماركية غير الحكومية، ووسائل الإعلام، والنشطاء في مجال حقوق الإنسان، للمساعدة والعمل لإنقاذ حياة الأسير المريض بالسرطان وفيروس “كورونا” كمال أبو وعر.

وطالب الملتقى في مناشدته “العالم الحر لإنقاذ حياة الأسير كمال أبو وعر، الذي يعاني من سرطان في الحنجرة منذ عدة أعوام، ومرضه وصل مراحله الاخيرة، وهو حاليا غير قادر على تناول الطعام والشراب أو حتى الكلام”.

واوضح ان الاسير كمال أبو وعر (46 عاما)، اعتقل عام 2003 وحكم عليه الاحتلال الإسرائيلي بالسّجن المؤبد 6 مرات، و50 عاما، يعاني من الإهمال الطبي وعدم تلقي العلاج المناسب في السجن، وضعف في جهازه المناعي بسبب العلاج الكيميائي، كما أصيب مؤخراً بفيروس “كورونا”، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

وقال الملتقى إن الاسير أبو وعر يموت ببطء بينما يعيش تحت ظلم الاحتلال الذي لا يحترم إنسانية الاسرى، داعيا المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات، والضغط على إسرائيل بكل الوسائل الممكنة، للإفراج عن الأسير كمال أبو وعر حتى يتمكن من تلقي العلاج اللازم.