الرئيسية / رياضة / زيدان ينال انتقامه بعد عامين.. ريال مدريد يرسل ليجانيس إلى الدرجة الثانية

زيدان ينال انتقامه بعد عامين.. ريال مدريد يرسل ليجانيس إلى الدرجة الثانية

مدريد/PNN- “أسوأ لحظة لي كمدرب لـ ريال مدريد كانت الهزيمة أمام ليجانيس في كأس ملك إسبانيا”.. هكذا صرّح زين الدين زيدان في المؤتمر الصحفي الوداعي يوم استقالته من تدريب ريال مدريد في 31 مايو 2018.

اليوم بعد أكثر من عامين، انتقم زيدان، وأرسل ليجانيس إلى القسم الثاني، بعد أن تعادل ريال مدريد بهدفين لمثلهما أمام “مزارعو الخيار” في ملعب بوتاركي، بالجولة 38 الختامية من الدوري الإسباني، ليصبح ليجانيس ثالث الهابطين في إسبانيا بعد إسبانيول، ومايوركا.

في حين سجلا هدفي ريال مدريد سيرخيو راموس، وماركو أسينسيو، فيما سجل الشاب الواعد بريان خيل، وروجر أسالي هدفي ليجانيس، ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 87 نقطة في صدارة بطولة حسم لقبها بالفعل قبل 3 أيام، بفارق 5 نقاط عن برشلونة الوصيف.

فيما تجمّد رفع ليجانيس إلى 36 نقطة في المركز 18 بفارق نقطة وحيدة عن سيلتا فيجو صاحب المركز 17، ليهبط الفريق المدريدي إلى القسم الثاني لأول مرة في تاريخه.

ليجانيس كان في حاجة إلى الفوز وانتظار تعثر سيلتا فيجو أمام إسبانيول، والشق الثاني من الجملة هو ما حدث بتعادل سيلتا 0-0 أمام مضيفه الكتالوني الهابط سلفا، إلا أن ليجانيس لم ينجح في إتمام المهمة أمام بطل إسبانيا.

ويشار الى أن المباراة التي كان زيدان يتحدث عنها في تصريحه، هي ربع نهائي كأس ملك إسبانيا 2018، موسمه الأخير بولايته الأولى، عندما صعقه ليجانيس في قلب سانتياجو برنابيو ودمّر موسما المحلي وأطاح به من بطولة الكأس وحرمه من تحقيق البطولة الوحيدة الناقصة من سجله التدريبي.