الرئيسية / منوعات / ضربة لهواوي حول الجيل الخامس!

ضربة لهواوي حول الجيل الخامس!

بيت لحم/PNN- تواجه هيمنة هواوي رياحًا معاكسة في السباق العالمي لمعدات شبكات الجيل الخامس (5G)، وذلك بعد أن دخلت سنغافورة في شراكة مع صانعين أوروبيين للبنية التحتية للإنترنتالسرعة.

وفي الشهر الماضي، قال مشغلا الاتصالات الرئيسيان في سنغافورة، (Singtel) واتحاد (StarHub-M1) إنهما اختارا شركة إريكسون السويدية وشركة نوكيا الفنلندية على التوالي كشركاء لشبكات (5G)، حيث يهدفون إلى بدء الخدمات في شهر يناير المقبل.

وخسرت الشركة الصينية دورًا رئيسيًا في سنغافورة، مما يقلل من هيمنتها على شبكات الجيل الخامس، وذلك بالرغم من أن الحكومة شددت على أن هذا لا يعني رفض الشركة الصينية.

وبعد أن اختارت أغنى دولة في جنوب شرق آسيا وأكثرها تقدمًا من الناحية التكنولوجية الشركات الأوروبية، فإن التركيز التالي هو دول أخرى في المنطقة.

وتميل الشركات والأفراد إلى زيادة استخدام الإنترنت للعمل والتعليم عن بعد، والتجارة الإلكترونية، وبث الفيديو بسبب جائحة الفيروس التاجي.

ويستعد مشغلو الاتصالات في جنوب شرق آسيا لإطلاق خدمات (5G) لأن الوضع الحالي زاد من الطلب على البنية التحتية للإنترنت عالي السرعة من الناحية الصناعية والتجارية.

وكشفت شركة الاتصالات الكبرى في تايلاند (Advanced Info Service) في شهر مايو أنها خصصت ما يصل إلى 1.2 مليار دولار للاستثمار في توسيع شبكة (5G)، بهدف تغطية نحو 13 في المئة من إجمالي السكان التايلانديين بحلول نهاية هذا العام.

وأكملت شركات الاتصالات الثلاث الرئيسية في فيتنام، (Viettel) و (MobiFone) و(Vinaphone)، وجميعها مملوكة للدولة، تجارب (5G) في المدن الرئيسية بحلول شهر أبريل.

وتتوسع هواوي، من خلال قدرة تنافسية سعرية أقل بنسبة 30 في المئة تقريبًا من إريكسون ونوكيا، بنشاط في جنوب شرق آسيا.
وقد عملت الشركة الصينية مع (Advanced Info Service) فيما يتعلق بشبكة (5G) في تايلاند، كما دخلت في شراكة مع شركة (Maxis) الماليزية لإطلاق (5G) في البلاد، بينما تعمل في الفلبين مع شركة (Globe Telecom) لخدمات (5G) التجريبية، إلى جانب أن كمبوديا المؤيدة للصين تستخدم هواوي أيضًا.

ويقوم المنافسون في الوقت نفسه بتوسيع شراكاتهم في جنوب شرق آسيا، حيث اختارت شركة (True Corp)، المنافس المحلي لشركة (Advanced Info Service)، في شهر أبريل شركة إريكسون.

وتعاونت شركة (Viettel) مع نوكيا، كما طورت معدات (5G) الخاصة بها، مما مكنها من تجاوز معدات (5G) التي توفرها هواوي.
يذكر أن (Singtel) ليست شركة الاتصالات الرائدة في سنغافورة فقط، لكنها أيضًا مؤثرة في آسيا، إذ لديها حصص في (Advanced Info Service) التايلندية وشركة (Telkomsel) الإندونيسية وشركة (Globe Telecom) الفلبينية وشركة (Bharti Airtel) الهندية.

وبالرغم من أن شركاء (5G) لهذه الشركات سيعتمدون في المقام الأول على تفضيلات المنظمين المحليين، إلا أن اختيار (Singtel) لشركة إريكسون قد يكون مهمًا بشأن هيمنة هواوي على (5G) في جنوب شرق آسيا.