الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / بدء قراءة معلومات الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية في فرنسا

بدء قراءة معلومات الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية في فرنسا

طهران/PNN- بدأت في باريس، عملية قراءة معلومات الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية، التي أسقطتها الدفاعات الجوية الإيرانية عن طريق الخطأ في كانون الثاني/ يناير الماضي، وفق ما أعلن المدعي العسكري في طهران، غلام عباس تركي.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن تركي قوله، إنه “تم نقل الصندوقين الأسودين لطائرة ركاب بوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية إلى باريس، من قبل ممثلي هيئة الطيران المدني، بحضور ممثل عن مكتب المدعي العسكري، وبدأت عملية قراءة المعلومات”.

وأضاف: أنه “وفقًا للوائح منظمة الطيران الدولية، فقد تم دعوة ممثلين من أمريكا والشركة المصنعة للطائرات، وأوكرانيا مالك الطائرة، وكندا والسويد وأفغانستان، لحضور عملية قراءة الصندوقين الأسودين، بسبب وجود ضحايا من مواطني تلك الدول عندما وقع الحادث”.

وأوضح أنه “سيحضر عملية القراءة أيضًا، ممثلو منظمة الطيران المدني الإيراني، إلى جانب ممثل محكمة طهران العسكرية”، لافتًا أنه “لم يتم من قبل قراءة الصناديق السوداء لهذا الطراز من الطائرات”.

وأشار تركي، إلى أنه ”وفقًا لهيئة الطيران المدني، تمتلك المختبرات الفرنسية التسهيلات التقنية اللازمة لقراءة معلومات الصندوق الأسود، وبعدما أبدت باريس استعدادها للمساعدة، قامت إيران بإبلاغ منظمة الطيران المدني الدولي، لإرسال الصندوق الأسود“.

وفي الثامن من يناير/ كانون الثاني الماضي، أسقطت القوة الجوية للحرس الثوري، طائرة ركاب مدنية أوكرانية بعد استهدافها بصاروخين عقب دقائق من إقلاعها من مطار الخميني الدولي، وأدى الحادث إلى مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 شخصًا، وأغلبهم من الإيرانيين بمن فيهم 55 مواطنًا كنديًا، وآخرين من أفغانستان والسويد.

وبعد إنكار المسؤولية لثلاثة أيام، قالت إيران في 11 يناير/كانون الثاني، إنها أسقطت بالخطأ طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية بصاروخين قرب طهران، ومنذ ذلك الوقت، طالبت كندا إيران بتسليم صندوقي الطائرة الأسودين لإحدى الدول التي تمتلك التقنيات اللازمة لقراءة معلومات الصندوقين.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الفرنسي، فرانسوا فيليب شامبان، الأحد، أن الصندوقين وصلا إلى باريس.

المصدر: إرم نيوز