الرئيسية / محليات / تجمع النقابات المهنية يجتمع مع غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم

تجمع النقابات المهنية يجتمع مع غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم

بيت لحم/PNN- عقد تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم اجتماعا موسعا مع غرفة تجارة وصناعة بيت لحم في مقر الغرفة لمناقشة الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الوطن بشكل عام والمحافظة بشكل خاص في ظل تداعيات جائحة الكورونا وتأثيراتها على جميع مناحي الحياة وكيفية تعزيز القدرة على الصمود في مواجهة هذه الجائحة والنهوض بالوضع الاقتصادي في المحافظة.

وأكد المجتمعون على وقوفهم مع القيادة الفلسطينية في مواجهة الاخطار الخارجية التي تحيط بالقضية الفلسطينية وفي نفس الوقت نبهوا الى خطورة تدهور الوضع الاقتصادي في محافظة بيت لحم والتي كانت من اول المحافظات التي تأثرت بالجائحة منذ الخامس من آذار الماضي.

وناقش المجتمعون مجموعة قضايا لمعالجة الوضع والتي من شأنها المساهمة في تمكين القطاعات المختلفة من ممارسة نشاطاتها واتخاذ سلسلة من الاجراءات الخاصة بالمحافظة بما يضمن تجنب المزيد من الخسائر الاقتصادية.

و أشار المجتمعون الى ان عدم وضوح الفترة الزمنية التي من الممكن ان تستمر هذه الجائحة وتأثيراتها على المجتمع والاقتصاد المحلي سيؤدي الى تفاقم الاوضاع وترديها واحداث شلل لقطاعات اقتصادية مختلفة كما حدث الى قطاع السياحة في المحافظة.

هذا وتطالب غرفة صناعة وتجارة محافظة بيت لحم وتجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم القيادة والحكومة الفلسطينية ما يلي:

•تأمين رواتب العاملين في الوظائف العمومية وخاصة العاملين في القطاع الصحي و كذلك دفع مستحقات القطاع الخاص حتى يتسنى لهم القيام بالتزاماتهم.

•التزام سلطة النقد الفلسطينية بإلغاء كافة الفوائد البنكية التي فرضت خلال فترة الاغلاق، كذلك والغاء عمولة الشيكات الراجعة في الاغلاق الحالي وتأجيل سداد كافة القروض البنكية الى نهاية هذا العام و تسهيل إجراءات منح القروض من خلال ضمان حكومي مباشر للمنشآت الاقتصادية لتتمكن البنوك من منح تلك التسهيلات.

•التوقف عن فرض الاغلاقات الداخلية في المحافظة حتى يتسنى للقطاع الاقتصادي بالنهوض.

•يدعو تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم وغرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم المواطنين في المحافظة بالالتزام بإجراءات السلامة العامة التي حددتها الجهات المختصة.

•طالب المجتمعون مؤسسات محافظة بيت لحم بتعزيز المسؤولية المجتمعية والتكافل بين جميع فئات المواطنين للخروج من هذه الازمة.

وفي نهاية اللقاء اتفق المجتمعين على استمرار التشاور والحوار والعمل المشترك ودعوة كافة مؤسسات المجتمع للانخراط في هذا العمل المشترك لنواجه متحدين هذه الجائحة.