الرئيسية / ثقافة وفنون / “الثقافة”: (رسائل من فلسطين) معرض فن تشكيلي الكتروني جمع 80 فنان من الوطن والشتات

“الثقافة”: (رسائل من فلسطين) معرض فن تشكيلي الكتروني جمع 80 فنان من الوطن والشتات

الخليل/PNN- أطلقت وزارة الثقافة الفلسطينية من مكتبها في الخليل وبالشراكة مع ملتقى الفن التشكيلي حنين وبالتعاون مع الجمعية الفلسطينية لثقافة وفنون الطفل (مركز فنون الطفل الفلسطيني ) معرض الفن التشكيلي الالكتروني ( رسائل من فلسطين) عبر الصفحة الالكترونية لمكتب الوزارة في الخليل وصفحات المؤسسات الشريكة حيث تم عرض اكثر من ٨٠ لوحة تشكيلية لمجموعة من الفنانين التشكيلين الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة والخارج.

• واشتمل المعرض الالكتروني مواضيع مختلفة تخص القضية الفلسطينية بشكل عام أبرزها تتمحور حول موضوع التراث والمرأة الفلسطينية وقضية الأسرى والقدس حيث كان هنالك تنوع ايجابي في المشاركة وتم إتاحة المجال لعدد من الفنانين لعرض أعمالهم من خلال هذا المعرض المتميز حيث احتوى المعرض على أعمال عدد من فنانين متمرسين في الفن التشكيلي إضافة إلى مجموعة من الهواة في الفن التشكيلي مما يسمح بتبادل الخبرات والتقنيات بين الفنانين وزيادة التواصل والتعرف على تقنيات وأساليب الفنانين الآخرين ومن الجدير بالذكر أن هذا المعرض يأتي في ظل جائحة كورونا التي تعصف بالعالم وفلسطين.

والمعرض فكرة وأسلوب جديد لنشر ثقافة الفن التشكيلي لعامة الناس بعيدا عن التجمع والتجمهر كأسلوب جديد في تحديث إمكانيات نشر ثقافة الفن التشكيلي للجمهور بعيدا عن عالم المعارض الفنية المتعارف عليها و ضمن أسلوب التعايش مع الجائحة.

الفنان محمد المدهون —- غزة يقول عن المعرض:

يسعدني المشاركة في المعرض الذي انطلق من مدينة الخليل مدينة الخليل التي تعتبر من أجمل مدن فلسطين المدينة التاريخية والحضارية. و يشرفنا ان نشارك أصدقائنا الفنانين بهذا الحدث الفني بأعمالهم التي تحاكي الواقع بجميع إشكال الحياة ملمة بأحداث ثورية وإنسانية وتراثية وهدا المعرض الإلكتروني يعطي رسالة للعالم أننا نتذوق الفنون وان رسالتنا الفنية تشمل حقوقنا الإنسانية في التحرر والحرية والانطلاق نحو حياة كريمة بعيدة عن منغصات الاحتلال.

الفنانة التشكيلية وفاء عياش تقول عن المعرض:
هذا المعرض الفني يأتي في ظل جائحة كورونا والأزمة العالمية وفي ظل هذا الوقت العصيب هناك حاجة ماسة لعرض المواهب الفنية الفلسطينية فكانت المعارض الالكترونية هي الوسيلة الحديثة بين الفنانين، حيث انه تم عمل معرض (رسائل من فلسطين) وأعتقد انه معرض رائع واشتمل على أعمال فنانين من كل فلسطين لتوصيل رسائل سامية بإعمالهم الفنية عن حياة الشعب الفلسطيني ومعاناته وتراثه وثقافته ……………

الفنان الفلسطيني العالمي الدكتور جمال بدوان:
معرض (رسائل من فلسطين ) والذي أقيم تحت رعاية وزراة الثقافة الفلسطينية وبإشراف جمعية ملتقى الفن التشكيلي حنين وبالتعاون مع الجمعية الفلسطينية لفنون الطفل يعتبر من المعارض الفنية المتميزة وله دورثقافي أكثر مما هو متوقع حيث ضم فنانين من مختلف المستويات والأعمار ورسموا وأبدعوا في مختلف المدارس والأساليب وحمل في طياته رسائل ومواضيع وطنيه نحن بحاجة لها.

الفنان عبد الحميد الصوص رئيس جمعية ملتقى الفن التشكيلي (حنين ) يقول عن المعرض:
معرض جميل جدا واشتمل على أعمال فنية متميزة ولأول مرة يجتمع فنانين من فلسطين في الداخل والخارج في معرض الكتروني حيث شارك بالمعرض اكثر من 80 فنانة وفنانة على مستوى فلسطين التاريخية كل فنان بعث برسالة لونية الى العالم ومن ايجابيات المعرض اللوحات متنوعة وفتح المجال للفنانين للتواصل مع بعضهم بهدف التعاون في مجال الفن أتوجه بالشكر الى وزارة الثقافة الفلسطينية والى الفنانين المشاركين في المعرض و كل من ساهم في انجاح المعرض وأخص بالذكر اسرة مركز فنو ن الطفل و جمعية ملتقى الفن التشكيلي.

وأتوجه بالشكر الخاص الى الأستاذة هدى عابدين مديرة مكتب وزارة الثقافة الفلسطينية في الخليل لتعاونها الدائم والى الأستاذ محمود صوافي منسق القناة الثقافية التابعة لوزارة الثقافة الفلسطينية والى الأستاذة معالي عمرو من مكتب الوزارة في الخليل.

الفنانة هنادي الأعرج قالت عن المعرض:
المعرض احتوى على العديد من اللوحات الفنية المتنوعة والمتميزة التي عبرت عن شخصيه أصحابها من الفنانين والتي حملت رسائل وأفكار وخيال جذاب بخامات وتشكيلات متعددة وصل إلى الكثير من المشاهدين كان الهدف منه حمل العديد من الرسائل الموجهة في ظل جائحة كورونا …..و لا حدود للإبداع فالشمس رغم الغيوم تنفذ أشعتها وشكرا لكل مهتم ومساهم ومؤمن بمواهب أبناء وطنه.

هدى عابدين مديرة مكتب وزارة الثقافة الفلسطينية أشادت بالمؤسسات الثقافية المتميزة التي واصلت نشاطها الثقافي رغم جائحة كورونا وشكرت الفنانين على مشاركتهم في هذا المعرض الوطني والذي جاء بمشاركة 80 فنان من فلسطين والشتات.

وعبرت عن اعجابها بأعمال المشاركين والمشاركات من المبدعين والمبدعات في مجال الفن التشكيلي.