الرئيسية / متفرقات / “نقابات العمال” يشارك في ندوة حول تغيير بيئة العمل بعد “كورونا”

“نقابات العمال” يشارك في ندوة حول تغيير بيئة العمل بعد “كورونا”

رام الله/PNN- شارك الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في الندوة الإلكترونية التي دعت إليها، منظمة العمل العربية التابعة لجامعة الدول العربية، بعنوان “مراجعة إستراتيجيات إدارة الموارد البشرية في ظل تغيير بيئة العمل بعد جائحة كوفيد – 19”.

ومثل الاتحاد في الندوة أمين السر أشرف الأعور، وعضو الأمانة العامة عبد الهادي أبو طه، بمشاركة 77 ناشط وناشطة، يمثلون أطراف الإنتاج من ثمانية عشر دولة عربية.

وتحدث مدير العلاقات العامة والتعاون الدولي في المنظمة عماد الشريف، عن التحولات في الموارد البشرية في ظل جائحة “كورونا”، مؤكدا أن منظمة العمل العربية أصدرت دليلا مختصرا لبرنامج الصحة المهنية في حالات الأوبئة.

من ناحيتها، تطرقت رانيا رشدية عن قطاع الصحة والعاملين والعاملات فيه، والصعوبات والمخاطر التي يتعرضون لها، سيما في ظل انتشار فيروس “كورونا”، وضرورة العمل على حمايتهم وتأمينهم.

كما قدمت المتحدثة علا عمارة خلال ورقة عمل حول استراتيجيات الموارد البشرية في ظل جائحة “كورونا”، وإعادة التأهيل والتدريب لاستيعاب العاملين، مبينة أهم المشاكل الناشئة في عالم العمل عن بعد ومنها: العمل لساعات طويلة، وزيادة الإنتاجية بنسبة قدرها 25%.

بدوره، شدد مدير عام المنظمة فايز المطيري، على أهمية الحفاظ على حقوق العمال الذين يعملون عن بعد، بوصفه أحد الانعكاسات الكبيرة للجائحة، ولتطور عالم العمل وتغيير مستقبله.

وأضاف أن المنظمة حرصت منذ بداية الجائحة، على تنظيم الندوات التفاعلية، وأصدرت عددا من التقارير المتخصصة التي ناقشت بعض الحلول والأفكار والمقترحات للتصدي للأثار السلبية لها.

واستعرض المتحدثون الآثار الفورية للجائحة، ومنها تعزيزها لفرص العمل عن بعد، التي حلت كبديل فوري عن الدوام المباشر لملايين الموظفين، حيث تشير الإحصائيات الدولية إلى أن 260 مليون عامل وعاملة يعملون عن بعد، أي ما يشكل 8% من مجموع القوى العاملة، وهي نسبة مرجحة للزيادة خلال الشهور الستة القادمة لتلامس 30%..