الرئيسية / فلسطينيون في المهجر / احياء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفتى اركان مزهر

احياء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفتى اركان مزهر

بيت لحم /PNN/  نجيب فراج – احيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعائلة الشهيد اركان ثائر مزهر الذكرى الثانية لاستشهاده مساء اليوم من امام منزله بمخيم الدهيشة، الذي ارتقى برصاص الاحتلال فجر الثالث والعشرين من تموز في مخيم الدهيشة عام 2018 ليلحقه بعد ثمانية اشهر ابن عمه المسعف ساجد.

والقيت خلال هذه المناسبة الذي ادار عرافة حفلها محمد بريجية العديد من الكلمات من بينها كلمة فتح والقاها احمد عودة امين سر فتح في الدهيشة وسامي شاهين باسم القوى الوطنية في المخيم وقد اشاد المتحدثون بمناقب الشهيد وبسالته رغم صغر سنه ووجه التحية الى عائلة الشهيد واصدقائه في هذه الذكرى الاليمة على قلوبنا جميعا حينما قتلت رصاصات الاحتلال الغاشمة هذا الفتى الواعد الذي كان يحمل في قلبه الحب الكبير لبلده وشعبه واصدقائه وكان طموحه عاليا وها هو ينال الشهادة الكبرى في سبيل وطنه وشعبه، وفي ظل استمرار العدوان على شعبنا في القتل والهدم والتشريد، ولكن شعبنا سيبقى صامدا متمسكا بارض وطنه حتى الحرية والاستقلال والعودة، واكد المتحدثون على ضرورة الاصطفاف في وجه صفقة القرن المشبوهة وان دماء ساجد واركان وكافة الشهداء التي سفكت على مذبح قضيتنا الوطنية في مواجهة كافة المؤامرات التصفوية منذ ان وطات اقدام الحركة الصهيونية على ارضنا قادرة على قبر صفقة القرن وخطة الضم وسيكون مصيرهما كمصير كافة المشاريع المشبوهة التي وادت في مهدها.

والقى الجريح حسن مزهر الذي اصيب برصاصة احتلالية عندما كان متوجها الى امتحان الثانوية العامة قبل ثلاث سنوات كلمة بهذه المناسبة قدم فيها الشكر لكافة الحضور الذي جاؤوا لاحياء هذه المناسبة الاليمة وان ذلك يؤكد على مدى الوفاء لدم الشهيد والصديق اركان وكافة الشهداء، حيث عاشت عائلة مزهر بفقدان نجليها في الفترة الاخيرة مرحلة سوادء ولكن هذه الاحداث الجليلة لن تجعلها ان تضل الطريق كما شعبنا المتمسك بحقه في العودة والدولة وتقرير المصير.
وخلال الاحتفال كرم ملثمون من الجبهة الشعبية الشهيد مؤكدين لوالده انهم سيبقون اوفياء لهذه الدماء الزكية.