أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / السفير طوباسي يطالب اليونان بدعم الموقف الفلسطيني

السفير طوباسي يطالب اليونان بدعم الموقف الفلسطيني

أثينا/PNN- التقى سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي مع السفير كيرياكوس لوكاكيس، مدير عام الشؤون السياسية في وزارة الخارجية اليونانية حيث بحثا معا مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووضع السفير طوباسي مدير عام الشؤون السياسية بصورة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي  والتهديدات بعملية الضم واستمرار الاحتلال الاستيطاني منذ 53 عاما، ومسؤولية المجتمع الدولي لإنهائه، كذلك فقد تم استعراض العلاقات الثنائية والمواقف السياسية من المتغيرات المتسارعة بالمنطقة وتداعياتها على السلم والأمن الدوليين، في إطار تأكيد حرص الجانبان اليوناني والفلسطيني على الإستقرار والأمن والسلام في الشرق الأوسط، وشرق المتوسط، من خلال ضرورة احترام كافة القرارات والمعاهدات الدولية وميثاق الأمم المتحدة وسيادة القانون الدولي ومعاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار، كاساس للعلاقات الدولية وحقوق الدول وسيادتها على اراضيها وفي مياهها.

وقد أعاد السفير لوكاكيس تأكيد موقف اليونان في دعم إقامة الدولة الفلسطينية وفق حل الدولتين على حدود ٤ حزيران ٦٧، و تأكيده على ان القدس الشرقية هي مدينة محتلة تسري عليها كافة القرارات الدولية ذات الخصوص.

كما أكد مدير عام الشؤون السياسية السفير لوكاكيس، على ان الضم لأي مناطق محتلة من جانب إسرائيل، كما القدس، لن يغير من واقعها كاراضي فلسطينية محتلة منذ عام 67، والضم اجراء مرفوض ولن يكون مقبولا وسيتم دراسة الإجراءات المقابلة على مستوى الاتحاد الأوروبي في حال تنفيذ ذلك.

وأكد على ان اليونان ملتزمة بمواقف الاتحاد الأوروبي و تصريحات جوزيف بوريل وتسعى لإيجاد إجماع داخل الاتحاد الأوروبي حيال العودة للمفاوضات وفق مرجعيات الشرعية الدولية لاحلال سلام عادل تنعم به كافة شعوب المنطقة.

كما جرى التأكيد من الجانبان على حرص فلسطين واليونان على الارتقاء بالصداقة والتعاون الثنائي في كافة المجالات، وانتظار انتهاء الإجراءات الوقائية الناتجة عن وباء الكورونا، ليتم عقد الجلسة الثالثة للمشاورات السياسية وفقا للاتفاقية الموقعة قبل ٣ سنوات ، كذلك عقد الإجتماع الثاني للجنة الوزارية المشتركة وفق الاتفاقية الموقعة قبل عامين.

كما تم تأكيد الحرص من اجل عقد لقاء القمة الثلاثي الفلسطيني، اليوناني و القبرصي حين اتاحة الظروف ذلك في أقرب وقت لتفعيل التعاون الثلاثي.

كذلك تم بحث الزيارة المرتقبة لوزير خارجية دولة فلسطين د. رياض المالكي لليونان حال انتهاء الظروف الطارئة الناتجة عن الوباء وفق الدعوة الموجهة لنا سابقا بالخصوص.

وتم الاتفاق باللقاء على تكثيف استمرار التواصل والتشاور السياسي بيننا في هذه المرحلة ، وفق ما قال السفير طوباسي، الذي اضاف انه أعاد الطلب من الحكومة اليونانية كدولة بشكل مستقل ومن خلال عضويتها بالاتحاد الأوروبي أيضا بممارسة الضغط على حكومة الاحتلال في شان وقف انتهاكاتها وجرائمها بحق شعبنا الفلسطيني والمواثيق الدولية بما في ذلك أيضا تسهيل الاحتلال عمليات استيلاء جمعيات الاستيطان اليهودية على أوقاف البطريركية الأرثوذكسية بالقدس التي تساهم في تهويد المدينة المقدسة، إضافة إلى أهمية دعم اليونان للموقف الفلسطيني المعلن لاعضاء الرباعية ومجلس الأمن الدولي.

وأضاف السفير طوباسي، انه قد تم باللقاء اطلاع اليونان على ذلك الموقف المتعلق بايجاد مسار دولي للسلام، والرغبة في إطار علاقاتنا بالاحترام المتبادل، أن لا تكون علاقة اليونان الصديق باسرائيل” القوة القائمة بالاحتلال” على حساب قضايا التضامن مع فلسطين وشعبها وحقوقنا الثابته وخاصة حق تقرير المصير وإقامة الدولة و سعي الشعب الفلسطيني الى الحرية و السلام الثابت، وذلك وفقا للعلاقات التاريخية من الصداقة القائمة بيننا وسندا لالتزام اليونان وفلسطين بالشرعية والمواثيق الدولية والقيم المشتركة بينهما وحرصهما على الاستقرار والسلام والامن الدوليين أينما كان ، كما قال السفير طوباسي.