الرئيسية / محليات / بتعليمات الرئيس: تشكيل لجنة تحقيق باحداث بلدة بلاطة التي اودت بحياة امين سر فتح العميد دويكات

بتعليمات الرئيس: تشكيل لجنة تحقيق باحداث بلدة بلاطة التي اودت بحياة امين سر فتح العميد دويكات

نابلس /PNN/ أعلن محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان عن تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث المؤسفة التي وقعت بين قوات الأمن وعدد من المواطنين في بلاطة البلد اسفرت عن إصابة أربعة أشخاص اثنين من الأمن واثنين من المواطنين .

و نعى محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، أمين سر حركة فتح في بلاطة البلد عماد الدين دويكات، الذي قضى متأثرا باصابته خلال الأحداث المؤسفة.

وأكد خلال تصريح صحفي، مساء اليوم السبت، ضرورة تحلي الجميع بروح المسؤولية والوقوف عند المسؤوليات بالتحقيق الفوري بالأحداث بناء على تعليمات الرئيس، ورئيس الوزراء.

وقال اللواء رمضان: “ببالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة دويكات متأثرا بإصابته خلال الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم مع أجهزة الأمن في المنطقة، وإنّنا إذ نعزي أنفسنا أولا ونعزي عائلته الذين نسأل الله لهم الصبر والاحتساب”.

وأهاب بأهل بلاطة البلد الذين المعروفين دوما بمواقفهم الوطنية المتقدمة أن يكونوا على درجة عالية من المسؤولية درءا للفتنة وحفاظا على السلم الأهلي في المجتمع.

ونقلت مصادر محلية عن شهود عيان قولهم إن قوات الأمن الوطني انتشرت في محيط بلاطة البلد وان عشرات المواطنين خرجوا احتجاجا على اصابة اثنين من المواطنين برصاص الأمن الفلسطيني خلال اندلاع شجار وإطلاق نار موضحين ان سبب وفاة دويكات ناجم عن اصرار الامن على  اغلاق المحال التجارية مما ادى لوقوع مواجهات تحولت لاشتباكات.

وأفادت مصادر محلية ان اساس الاشكالية تشير أن خلافاً وقع بين أحد أصحاب المحال التجارية وقوات الأمن التي حاولت إغلاقه بسبب أن المنطقة موبوءة بفيروس كورونا، فيما كان هناك تنسيق من نائب المحافظ على استمرار فتحه لمدة ساعتين أمام الناس.

وأضافت المصادر أن الأمن لم يكن على دراية بوجود تنسيق مسبق، ليتدخل عماد الدين دويكات على اعتبار أنه أمين سر حركة فتح في بلاطة البلد في محاولة لحل الإشكالية ومنع اعتقال صاحب المحل التجاري، لتطلق الأجهزة الأمنية النار عليه من نقطة صفر وتصيبه في مقتل.

وأشارت المصادر إلى وجود حالة من الغضب حالياً بسبب مقتل دويكات، فيما تجمع العشرات في شوارع البلدة وقاموا بإشعال الإطارات، وسط خشية من تدهور الأوضاع بشكل أكبر في ظل حالة الغضب.