الرئيسية / محليات / وزارة شؤون القدس تقدم مساعدات غذائية طارئة للأسر المحتاجة في المحافظة

وزارة شؤون القدس تقدم مساعدات غذائية طارئة للأسر المحتاجة في المحافظة

القدس المحتلة/PNN- قدمت وزارة شؤون القدس مساعدات غذائية طارئة للأسر المحتاجة في محافظة القدس في ظل الموجة الثانية لتفشي فيروس كورونا.

وشملت المساعدات 1000 طرد غذائي تم تسليمها لـ 19 مجلسا محليا وبلدية في المحافظة لتقوم بمهمة توزيعها على الأسر المحتاجة، كما تم تقديم جزء منها لجمعيات بالمحافظة تختص بتقديم العون للأيتام وعلاج وتأهيل المدمنين، وذلك وفق بيان للوزارة أصدرته اليوم الإثنين.

وأشار البيان إلى أنه تم توزيع المساعدات بتوجيهات من رئيس الوزراء محمد اشتية بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية، باعتبارها الجهة ذات الاختصاص.

وجاء توزيع هذه المساعدات في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها محافظة القدس إثر زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة.

وأكد وزير شؤون القدس فادي الهدمي، ضرورة الالتفات إلى الأسر المهمشة والمتضررة نتيجة تفشي فيروس كورونا في ظل الموجة الثانية التي يتضح من خلال المعطيات المتوفرة أنها أكثر صعوبة ووطأة من الموجة الأولى.

وأكد ضرورة تنسيق جميع الجهود وتكاملها مع الجهات ذات العلاقة، حتى تصل المساعدات إلى مستحقيها.

وقال: بتعليمات من رئيس الوزراء والحكومة فإننا سنبقى دائما إلى جانب أهلنا وسنعمل على توفير أكبر قدر ممكن من المساعدات، وفق الامكانات، رغم الظروف الصعبة التي يعلمها الجميع.

وقال الوزير الهدمي “نحن على تواصل دائم مع وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، ونعمل سويا بروح الفريق بهدف تعزيز صمود المواطن المقدسي ،والوصول للفئات الأكثر تضررا والمنكشفة من أزمة كورونا”.

من جهته قال وزير الشؤون الاجتماعية أحمد مجدلاني: “إن الظروف الصعبة الناتجة عن انتشار الفيروس وتصاعد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي تستدعي تضافر كل الجهود من أجل تقديم المساعدة والعون للأسر الفقيرة لتعزيز ودعم صمودها”.

وتبذل وزارة شؤون القدس، بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية، جهودا مع العديد من الأطراف من أجل تأمين مساعدات للمقدسيين في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها المدينة.

وجدد وزير شؤون القدس الدعوة للمقدسيين إلى التزام التعليمات الصحية لوضع حد للزيادة الكبيرة بالإصابات منذ بدء الموجة الثانية لتفشي الفيروس مطلع شهر حزيران الماضي.

من جانبه، أشاد مدير التنمية الاجتماعية بالقدس عامر أبو مقدم، بالتكاملية بالعمل بين الوزارة وضمن توجيهات الوزير، مع وزارة شؤون القدس ممثلة بالوزير الهدمي، بما يخدم الفئات الفقيرة.

وقال ابو مقدم: “نحن نعمل تحت مظلة وزارة شؤون القدس، ونتعاون باستمرار من أجل تعزيز صمود المواطن المقدسي”.