الرئيسية / منوعات / صورة “حزينة” لنجاة الصغيرة تثير الجدل على مواقع التواصل

صورة “حزينة” لنجاة الصغيرة تثير الجدل على مواقع التواصل

القاهرة/PNN- شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، جدلا واسعا عقب تداول صور للفنانة نجاة الصغيرة البالغة من العمر 81 عاما، وهي تجلس أمام البناية التي تسكنها بمنطقة الزمالك وسط القاهرة.

وجاء هذا الظهور للفنانة بعد وقوع حادث في شقتها الكائنة بعمارة الشربتلي يتمثل بهبوط أرضي نتيجة تدشين مشروع مترو الأنفاق الجديد، ما دفع المسؤولين إلى اتخاذ قرار بإخلاء العقار تماما من سكانه ومن بينهم نجاة الصغيرة.

وظهرت الفنانة بشكل متخفٍ وهي تجلس على كرسي أسفل العقار، وسط تكهنات بشأن ما إذا كانت هي نجاة الصغيرة أم لا حتى تدخلت نقابة الموسيقيين لتقديم كل ما تطلبه الفنانة المصرية.

إزاء ذلك، صدر بيان مقتضب عن المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين، طارق مرتضى، قال فيه إن ”النقابة تفتح ذراعيها للفنانة نجاة الصغيرة بأي وقت ترغب فيه“، مؤكدا أن ”النقابة مستعدة لتلبية مطالبها خاصة بعدما تم إخلاء عمارة الشربتلي في الزمالك التي تعد الفنانة القديرة نجاة من بين ساكنيها“.

وعلمت ”إرم نيوز“ من مصادرها، مكان نجاة الصغيرة الذي تقيم فيه حاليا حيث قامت الفنانة بالتواصل مع سكرتير أعمالها الخاص وطلبت منه توفير غرفة في فندق قريب منها لحين الانتهاء من أعمال الترميم التي ستستغرق قرابة 3 أسابيع.

وأشارت المصادر إلى أن الصغيرة كانت هادئة للغاية بعد حدوث الكارثة في العقار إلا أنها حاولت التخفي للابتعاد عن عيون المارة، خاصة وسائل الإعلام التي حضرت لتغطية الواقعة، مبينة أن الصغيرة لم يصبها هلع وظلت خادمتها برفقتها وكانت تحاول إخفاءها عن الأنظار رغم أنها متنكرة وأنها انتقلت لفندق في الزمالك كونها أحبت العيش في تلك المنطقة.

الغريب أن بيان نقابة الموسيقيين جاء متأخرا بسبب تصاعد وتيرة الجدل عبر السوشال ميديا بين المتابعين وسط توجيه هجوم للنقابة كونها لم تبد أي رد فعل حيال هذا الأمر.

وكتب أحد المغردين ويُدعى حسن النجمي متسائلا: ”أين هاني شاكر نقيب الموسيقيين عما يحدث لأجمل رمز من رموز الفن في العالم العربي نجاة الصغيرة، التي انهارت شقتها المتهالكة عليها في الزمالك، كيف لنجاه التي ملأت الدنيا حباً وفناً وطرباً ان يكون مصيرها الشارع وعلى كرسي بلاستيكي“.

وشاركت مغردة تُدعى دعاء صورا للفنانة وهي في الشارع وكتبت: ”نجاة الصغيرة تظهر بعد تصدع عمارتها عمارة الشربتلي، نتيجة هبوط أرضي مفاجئ بسبب مشروع مترو الأنفاق، حيث تلقت أوامر بإخلاء العقار، نجاة الصغيرة التي رصدتها عدسات الكاميرات وهي تضع قطعة من القماش على وجهها من أجل عدم تعرف الناس عليها، خاصة بعد أن تغير شكلها بسبب التقدم في العمر“.

يُذكر أن نجاة الصغيرة من مواليد 11 آب/أغسطس عام 1938 كما أنها شقيقة سندريلا الشاشة العربية الفنانة الراحلة سعاد حسني، واسمها كاملا نجاة محمد كمال حسني البابا المعروفة بـ“نجاة الصغيرة“ وهي مغنية وممثلة عربية مصرية من أسرة شامية دمشقية أثرت الشاشة بالعديد من الأعمال المتميزة حتى أصبحت من أشهر رموز الموسيقى العربية في الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، وأعلنت اعتزالها الغناء عام 2002، ثم عادت للغناء مطلع عام 2017 واختفت بعد ذلك تماما.

المصدر: ارم نيوز