الرئيسية / أقتصاد / المقدسيون يعبرون عبر PNN عن واقع القدس المرير في يوم وقفة عرفة نتيجة كورونا

المقدسيون يعبرون عبر PNN عن واقع القدس المرير في يوم وقفة عرفة نتيجة كورونا

 القدس المحتلة /PNN/ تقرير ميرا الجاوي – في ظل عزلها عن محيطها الفلسطيني ومنع الاحتلال الاسرائيلي للمواطنين الفلسطينين من دخول مدينة القدس المحتلة شهدت العاصمة الفلسطينية يوم وقفة عرفة ركودا اقتصاديا وحركة تجارية خفيفة بسبب الاوضاع السياسية من جهة ومخاوف المواطنين من انتشار فايروس كورونا من الجهة الاخرى.

اوضاع مدينة القدس وصفها كهل فلسطيني في حديث مقتضب مع مراسلة الشبكة بالقدس ميرا الجاوي حينما قال بحسرة والم ان القدس مات وتنتظر من يدفنها في اشارة للواقع الصعب والمرير الذي تعايشه المدينة جراء ممارسات الاحتلال الاسرائيلي العنصرية.

وقال مواطنون وتجار في البلدة القديمة بالقدس التي تشهد حركة تجارية وازمات مرورية في ازقتها ان وقفات الاعياد في البلدة هذا العام مختلفة بسبب اوضاع مدينة القدس السياسية الى جانب المخاوف من فايروس كورونا.

وقال المواطن مراد الشاويش انى الحركة بطئية ولا اقبال من الناس على شراء البضائع حيث يقوم المواطنيون بشراء الاحتياجات الاساسية من مواد غذائية وحلويات فقط فيما نشاهد حركة قليلة على الملابس بالحد الادنى نتيجة الركود المالي.

اما المواطن محمد الشاويش الذي لديه قهوة في البلدة القديمة فقال انه مع اوضاع الكورونا والاغلاق فقد توقفت الحركة و وصف اجواء العيد بانها يوم عادي جدا بل انها في ايام العيد مدينة اشباح.

من جهتها قالت المواطنة ليلى خطيب انه لا اجواء للعيد المدينة محاصرة بسبب الاوضاع الصحية مضيفة بسبب المخاوف من الكورونا الزيارات ممنوعة كل شي بتحفظ وهذا انعكس سلبا كما انه لا حج وبالتالي لا انتظار لعودة الحجاج و  لا زيارات ولا تكبيرات بالايام التي تلي العيد وبالتالي اجواء حزينة بمدينة بالقدس تختلف كليا عن الاعوام السابقة.

واضافت المواطنة خطيب ان الكل يشعر بالخوف من ازمة الحجر الصحي معربة عن املها ان ينتهي الوباء وان يعود للقدس بهجتها.

بدورهم عبر التجار عن عمق الازمة الاقتصادية بسبب قلة الاقبال وضعف القوة الشرائية من المواطنين مقارنة بالسنوات الماضية خلال فترة الاعياد  على الشراء حيث قال التاجر زكريا الكالوتي ان الاوضاع صعبة للغاية لان المواطنين يعانون اوضاع اقتصادية صعبة وهناك الكثير منهم لم يستلم راتبه بسبب الاوضاع الاقتصادية مما خلق ازمة اقتصادية قوية حيث انه لا يوجد حركة تجارية ونحن بيوم وقفة عرفة.

بدوره قال التاجر منجد حروب من البلدة القديمة الوضع الكورونا اثر بشكل كبير نحن باخر ايام الوقفة الشوارع فارغة والحركة ضعيفة المحال تغلق على الساعة السابعة وهو مؤشر للواقع الصعب الذي تعيشه المدينة.

الحركة التجارية الضعيفة لم تقتصر على حركة التجار للمواد الغذائية والحلويات بل تعدتها الى الحركة التجارية في قطاع السياحة الذي يعاني منذ اشهر بسبب جائحة كورونا.

فادي طه مطعم ابو شكري الذي تاسس قبل سبعين عاما ومعروف لكثير من زوار القدس من محليين واجانب ويعتبر كمعلم سياحي قال ان فترة الكورونا انعكست سلبا على الجميع نتيجة الجائحة حيث انقطعت السياحة الخارجية كما ان الحركة الداخلية انخفضت بشكل كبير .

واشار طه الى ان هناك تقصير من قبل المواطنين الذين يبتعدون عن البلدة القديمة مطالبا المواطنين الذين يستطيعون الوصول الى القدس زيارة البلدة القديمة واصفا انه لا فرحة ولا طعم للعيد هذه الايام بسبب مخاوف الجميع من جائحة كورونا.

وفي هذا الاطار قال التاجر رامي الدقاق صاحب محل تحف شرقية لعائلته والذي تاسس سنة 1942 ان الاوضاع التجارية صعبة حيث انخفضت الحركة التجارية الى ما نسبته  40 % الى 45 % من الدخل في القدس وبيت لحم التي تعتاش على السياحة المسيحية والاسلامية بسبب جائحة كورونا

واضاف ان التجار في قطاع السياحة تاثروا بشكل كبير هذا العام لان حركة الاسواق ضعيفة جدا في فترة عيد الاضحى كما كانت ضعيفة ايضا في عيد الفصح وهي فترات تعتبر عصب العمل الاقتصادي.

من جهته قال صاحب محل في شارع الدباغة بالقدس ان الاوضاع السياسية وجائحة كورونا كان لهما اثر كبير على الواقع الاقتصادي بالقدس معظم المحال تعتمد على القطاع السياحي محلات التحف الشرقية موضحا ان الشارع اليوم  مغلق بالكامل لعدم وجود وافدين.