الرئيسية / ثقافة وفنون / افتتاح المعرض الالكتروني “عين الفن ” للطالبة الفلسطينية المبدعة ريان أبو زخم

افتتاح المعرض الالكتروني “عين الفن ” للطالبة الفلسطينية المبدعة ريان أبو زخم

الخليل/PNN/ افتتح اليوم الأثنين وبرعاية مدير عام التربية والتعليم الأستاذ بسام طهبوب المعرض الفني الالكتروني للطالبة الفلسطينية المبدعة ريان أبو زخم وذلك من خلال منصات التواصل الأجتماعي.

وقد اشرف على تنظيم المعرض الجمعية الفلسطينية لثقافة وفنون الطفل (مركز فنون الطفل الفلسطيني ) وجمعية ملتقى الفن التشكيلي (حنين) وبالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية حيث تم عرض 40 لوحة منتقاة من أعمال الطالبة ريان وهي في أغلبها تشتمل على مواضيع فنية مختلفة وتأتي هذه المعارض الفنية ضمن تفعيل المشهد الثقافي في محافظة الخليل والذي قررته الجمعية الفلسطينية لثقافة وفنون الطفل بالتعاون مع الشركاء .

الطالبة ريان انطلقت بموهبتها عبر المدرسة ومن ثم عبر مركز فنون الطفل لتعزز الموهبة بشكل أكبر في مدرسة وداد ناصر الدين الثانوية للبنات ……..تقول الفنانة ريان(18سنة ) :انطلقت بموهبتي من خلال العائلة والمدرسة فقد لاحظ الأهل والمعلمات قدراتي الفنية في الرسم منذ الصغر وتطورت موهبتي تدريجياً في الرسم …أعتبرنفسي (مشروع فنان)…….تطورت موهبتي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي حيث بدأت التعرف على تجارب الكثير من الفنانين وصرت اتابعهم وأتعلم منهم

وتضيف ريان : الحمد لله نجحت بإمتحان الثانوية العامة خلال هذه السنة وقررت أسجل تخصص فنون معاصرة بكلية دار الكلمة للفنون والثقافة لانها انسب مكان لأي فنان من أجل العمل على دراسة الفن بجميع مجالاته وأشكر كل الذين ساهموا معي في تطوير موهبتي والذين عملوا هذا المعرض من أجل اظهار موهبتي الفنية …….

الأستاذة سحر يوسف القواسمي مديرة مدرسة وداد ناصر الدين الثانوية تقول : الفن هو عنوان الثّقافة، ومن خلاله تمّ تخليد وقياس حضارة الأمم.. ومن هذا المنطلق تقوم وزارة التّربية والتّعليم برعاية المواهب، لكون أنّ التّغذية الرّوحيّة لا تقلّ أهميّة عن إثراء العقل. ومدرسة وداد ناصر الدّين الثّانويّة تبنّت ذلك، من خلال: إنشاء نوادي مختلفة للإبداع في كافّة النّواحي. وعقد المسابقات الفنّيّة والأدبيّة والموسيقيّة… وأيضا من خلال دمج الفنّ بالمواد العلميّة، كما حدث هذا العام حين تمّ عقد مسابقة لأفضل لوحة بيئيّة، شارك فيها أكثر من ١٠٠ طالبة. ومسابقة ارسم ولوّن مع الرّياضيّات، ومسابقة أفضل لوحة حول القدس، وحول يوم الاستقلال.. وغيرها.

وقد أبرزت هذه الأنشطة وغيرها مواهب الكثير من الطّالبات، وفي مقدّمتهنّ الطّالبة (ريان عامر خميس أبو زخم) التي كانت مميّزة بموهبتها الفذّة، صاحبة العين الفنيّة النّاقدة.. والرّيشة السّحريّة الرّقيقة، والتي تنقلك لوحاتها إلى سماوات الأصالة.. وتحلّق بروحك في عوالم الجمال والخيال..

ريّان ابنة الثّمانية عشر ربيعا تكبرها ريشتها بسنوات.. وبمقدورها منافسة كبار الفنّانين بحسّها المرهف الممتزج بخطوطها. والتي أرجو لها كلّ التّوفيق والنّجاح في عالم الفن الأصيل.

من جانبه أشاد مدير عام التربية والتعليم في الخليل الأستاذ بسام طهبوب بالفنانة الطالبة ريان باعتبارها موهبة فنية فذة مضيفاً بأن الفنون والنشاطات التي يمارسها الطلبة هي جزء من المسيرة التعليمية والتربوية للفائدة العظيمة التي تعود عليهم من خلالها وأضاف طهبوب بأن للمعلمين دوراً مهما ً في اكتشاف مواهب الطلبة وتعزيز اهتمامهم في المواضيع المختلفة وتوجه بالشكر الى المؤسسات الراعية لأبداع الطلبة في فلسطين ……….

الفنان الفلسطيني سميح أبو زاكية مدير مركز فنون الطفل الفلسطيني – قال : بأن الجمعية الفلسطينية لثقافة وفنون الطفل (مركز فنون الطفل الفلسطيني ) تنظم هذه النشاطات الفنية منذ بداية الحجر الصحي وإعلان حالة الطوارئ في فلسطين

وأضاف أبو زاكية : لقد قررنا أن نواصل النشاط الثقافي رغم الحظر واغلاق المؤسسات الثقافية والتعليمية والعنمل على رعاية الموهوبين من الأطفال والشباب وفتح الطريق لهم للابداع ولقد تعلمنا من التجارب بأن الطاقات الأبداعية الخلاقة موجودة لدى أبناء الشعب الفلسطيني ولن تتوقف وأن الأبداع سيتواصل في ظل فيروس كورونا فقد نظمت الجمعية المعارض التالية : معرض فنون الأطفال الألكتروني 2020 و معرض الفنانة دعاء صغير ومعرض الفنانة فرح الحداد ومعرض الفنان زين الدين التميمي ومعرض الفنانة هنادي الأعرج والمعرض الدولي لفنون الأطفال ومعرض عين الفن للطالبة ريان أبو زخم وهناك المزيد من المعارض

عايدة أبو عيشة أمين سر الجمعية الفلسطينية تضيف :

بأن الجمعية تعمل على رعاية المواهب بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها المؤسسات الثقافية وفي ظل الأوضاع الحالية وأضافت بأن دعم المواهب الفنية والابداعية هي من ضمن سياسة وبرامج الجمعية وسنبقى على العهد نواصل هذه المهمة الوطنية وتمنت التوفيق والتقدم للفنانة ريان أبو زخم ……..

هدى عابدين مديرة مكتب وزارة الثقافة الفلسطينية أشادت بهذه النشاطات الثقافية التي تنظمها المؤسسات الثقافية في محافظة الخليل وتمنت لها التقدم والنجاح وتوجهت عابدين بالشكر للجمعية الفلسطينية لثقافة وفنون الطفل (مركز فنون الطفل الفلسطيني) والى جمعية ملتقى الفن التشكيلي (حنين ) لتعاونهما في إقامة هذه المعارض والنشاطات الفنية الأخرى

الفنان عبد الحميد الصوص رئيس حمعية ملتقى الفن التشكيلي (حنين)

يقول : بأن الطالبة ريان لها مستقبل واعد في مجال الفنون التشكيلية وتمنى لها مزيدا ً من التقدم والنجاح …ودعا وزارة الثقافة الفلسطينية الى الاهتمام بالمواهب الفنية ودعم المؤسسات الثقافية التي تعمل في هذا الحقل ,,,,,