الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / ماكرون إلى بيروت اليوم تضامنا مع الشعب اللبناني

ماكرون إلى بيروت اليوم تضامنا مع الشعب اللبناني

بيروت/PNN- من المتوقع أن يصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميسن إلى بيروت “للتعبير عن إرادة حازمة بالتضامن مع الشعب اللبناني”، كما قال لاحقاً وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لو دريان.

من بين الرسائل التي قال مراقبون إن ماكرون يرغب في توجيهها من خلال الزيارة، ترجمة ما كان صرّح به مصدر دبلوماسي فرنسي عشية زيارة لو دريان إلى بيروت قبل أسبوعين من أن “لبنان ليس قضية خاسرة وأن تركه وحيداً سيكرّسه ساحة للآخرين”.

كما أن زيارة ماكرون، بما تنطوي عليه من تضامن مع الشعب اللبناني، ستشكل دعماً معنوياً كبيراً للبنانيين الذين شعروا مؤخراً أنهم متروكون لمصيرهم. وفي مقابل هذا التضامن الذي عبّر عنه الرئيس الفرنسي في تغريدة له، فهو يرغب في توجيه رسالة حازمة إلى ممثلي الطبقة السياسية في لبنان مفادها أن لا مفرّ من تطبيق الإصلاحات، وعلى رأسها مكافحة الفساد.

وبحسب برنامج زيارة الرئيس الفرنسي يشير إلى أنه سيصل إلى بيروت الساعة 12 ظهر الخميس، حيث سيكون في استقباله الرئيس اللبناني ميشال عون. ويتوجه ماكرون فور وصوله إلى المنطقة المنكوبة في مرفأ بيروت لتفقد فرق الإنقاذ اللبنانية والفرنسية العاملة هناك منذ يومين. ثم يتوجه بعد ذلك إلى قصر الرئاسة في بعبدا، حيث يلتقي على التوالي رؤساء الجمهورية والحكومة ومجلس النواب.

ويتوجه ماكرون بعد ذلك إلى مقر إقامة السفير الفرنسي، حيث يلتقي ممثلين عن القوى السياسية والمجتمع المدني. وسيوزع قصر الإليزيه لاحقاً لائحة مفصلة بأسماء مَن ستشملهم لقاءات الرئيس. وفي ختام هذه اللقاءات يعقد الرئيس الفرنسي مؤتمراً صحافياً حوالي السادسة والنصف مساءً قبل أن يعود إلى بلاده.

ويشمل الوفد المرافق لماكرون إلى بيروت وزير الخارجية لو دريان الذي قال في تصريحات متلاحقة لعدة وسائل إعلام فرنسية إن ما حصل في لبنان “كارثة كبرى أصابت بلداً شقيقاً، لبنان بمثابة العائلة لفرنسا التي تشاطره الحداد والمعاناة. في الشدائد الأصدقاء يكونون هنا ونحن هنا”. وأشار إلى ثلاث طائرات فرنسية وصلت بيروت لمساعدتها في عمليات البحث والإنقاذ، مضيفاً “يجب القيام بمبادرات أخرى”.

وكالات