الرئيسية / حصاد PNN / إستشهاد الفتاة داليا سمودي متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال… وجماهير جنين تشييعها بالحزن والألم

إستشهاد الفتاة داليا سمودي متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال… وجماهير جنين تشييعها بالحزن والألم

جنين /PNN/شيعت جماهير شعبنا في مدينة جنين، مساء اليوم الجمعة، جثمان الشهيدة داليا أحمد سليمان سمودي (23 عاما)، والتي ارتقت متأثرة بجروح حرجة أصيبت بها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، داخل منزلها في منطقة الجابريات بجنين.

وانطلق موكب التشييع الذي شارك فيه آلاف المواطنين، من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان في المدينة وصولا إلى مخيم جنين مسقط رأس الشهيدة، حيث ألقت عائلتها ومحبوها نظرة الوداع الأخيرة عليها، قبل مواراتها الثرى في مقبرة المخيم.

وحمل المشيعون جثمان الشهيدة الملفوف بالعلم الفلسطيني على الأكتاف، وجابوا به شوارع جنين ومخيمها، مرددين الهتافات والشعارات المنددة بعملية قتل الشهيدة بدم بارد، بينما كانت تحاول حماية طفليها من الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وألقت كل من حركة فتح، والقوى الوطنية والإسلامية، وفعاليات المخيم، وعائلة الشهيدة كلمات أكدوا خلالها مواصلة النضال الفلسطيني حتى نيل الحرية والاستقلال، مطالبين بتشكيل لجنة حقوقية دولية لمحاسبة الاحتلال على جرائمه.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد اعلنت بعد ظهر اليوم الجمعة عن استشهاد داليا أحمد سليمان سمودي ( ٢٣ عاماً )، متأثرة بجروح حرجة أصيبت بها برصاص الاحتلال الحي، في منطقة الجبريات بجنين، فجر اليوم.

وقالت الوزارة ان الفتاة أصيبت في صدرها واخترقت الرصاصة الكبد والبنكرياس والشريان الأبهر، وأجريت لها عمليات جراحية وأدخلت إلى العناية المكثفة، إلى أن أُعلن عن استشهادها.

وكانت مصادر محلية في محاقظة جنين قد قالت صباح اليوم جنود الاحتلال قاموا باطلاق الرصاص خلال اقتحامهم منطقة الكفريات مما ادى لاصابة شابة فلسطينية بالرصاص الحي في الصدر.

وأصيبت الشابة برصاص الاحتلال في حي الجابريات في جنين، كما أطلقت قوات الاحتلال النار على سيارة إسعاف، وسط اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة.

وذكر مدير إسعاف جمعية الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي أن المواطنة داليا أحمد سليمان سمودي (27 عاما)، أصيبت برصاصة بالصدر من قبل قوات الاحتلال وهي داخل منزلها في حي الجابريات، مؤكدا أن قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارة إسعاف تابعة لمركز إسعاف جنين بشكل مباشر، حيث اخترقت رصاصتان السيارة، وذلك لدى محاولتها تقديم الإسعاف الأولي للمصابة.

كما و أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت حي الجابريات وداهمت منزل الأسير المحرر خالد سليمان ابو حسن، واستجوبته بعد تهديده وتحذيره بالاعتقال، ما أدى الى اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص والقنابل الصوتية والمسيل للدموع والأعيرة النارية.