الرئيسية / الصحة / جمعية حماية المستهلك تدعو وزارة الزراعة لمتابعة وتاكيد دمغ الذبائح في المسالخ

جمعية حماية المستهلك تدعو وزارة الزراعة لمتابعة وتاكيد دمغ الذبائح في المسالخ

وأكدت اليوم جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة على أهمية الخطوات التي اتخذت من قبل وزارة الزراعة بمتابعة اختام تميزية على الذبائح المذبوحة في المسالخ في نطاق الهيئات المحلية، وضرورة توسيع الجهد من أجل وقف ومنع الذبح خارج المسالخ من خلال اتباع قانون الزراعة وتعليمات المسالخ في نطاق الهيئات المحلية بضرورة انشاء مسالخ في نطاق كل هيئة محلية يزيد عدد سكانها عن عشرة الاف نسمة.

وأشارت الجمعية في بيانها الصحافي انها تواصلت مع وزير الزراعة رياض العطاري للتأكيد على أهمية الاختام على الذبائح لتميز الحجم والنوع مع التأكيد انه (لا اجتهاد في النص ) حسب وزير الزراعة مستندا الى قانون الزراعة ونظام المسالخ رقم 6 لسنة 2019 والمادة 21 بخصوص دمغ الذبائح بما يبين مصدر الذبيحة وعمرها (أقل من سنة أو أثر)ـ بحيث تكون علامة الدمغ بلون مميز غير مضر للاستهلاك البشري.

فيما أشار الدكتور اياد العدرة مدير عام إدارة البيطرة الى المادة 74 من قانون الزراعة التي نصت على (( لا يجوز ذبح أو سلخ الحيوانات أو الدواجن من أجل بيع لحومها والاتجار بها الا من قبل أشخاص مرخصين داخل مسلخ مرخص وتحت أشراف طبيب بيطري مرخص.)) مشيرا أننا تشددنا في هذا الامر منذ سنوات الامر الذي قاد الى غياب أية إشكاليات حقيقية.

وأضاف العدرة أن دمغ الذبائح نص عليه قانون الزراعة أن المادة 72 من قانون الزراعة نصت على ختم الذبائح أو اجزاؤها التي تقرر صلاحيتها للاستهلاك الادمي من قبل الطبيب البيطري المختص.

وأكد صلاح هنية رئيس الجمعية في المحافظة أننا مع الإجراءات الملتزمة بالمرجعيات القانونية ونضغط من أجل انشاء مسالخ في نطاق كل هيئة محلية لضمان عدم الذبح خارج المسالخ ما نطلق عليه (( الذبح الأسود )).

وأضاف ان اتفاقا مع وزارة الزراعة بضرورة دمغ الذبائح بحيث تكون مميزة بالمصدر والعمر، وضرورة مواصلة الجهد مع وزارة الحكم المحلي لانشاء مسالخ في كل تجمع سكاني يزيد عن عشرة الاف نسمة.

وحسب الدكتور إيهاب البرغوثي مسؤول وحدة الضغط والمناصرة في الجمعية أن المسالخ بأشراف طبيب بيطري مهيئة لضبط الذبائح ودمغها لتميزها، وما تقوم به وزارة الزراعة مهم.