الرئيسية / منوعات / بعد مفاجأة التقرير الطبي.. ما السبب الحقيقي لوفاة “اليوتيوبر” مصطفى حفناوي؟

بعد مفاجأة التقرير الطبي.. ما السبب الحقيقي لوفاة “اليوتيوبر” مصطفى حفناوي؟

القاهرة/PNN- أحدث التقرير الطبي الذي صدر خلال الساعات الماضية من جانب المستشفى الجوي التخصصي الذي كان يعالج فيه اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي قبل وفاته، جدلا بشأن تضمنه ما يفيد بأن حفناوي له تاريخ مرضي بتعاطي عقار الترامادول.

وعلمت “إرم نيوز” من مصادرها الخاصة السبب الحقيقي وراء وفاة مصطفى حفناوي إذ تبين أن اليوتيوبر المصري يعاني مشكلة وراثية في تجلط الدم.

وأكدت المصادر أن الدم، في هذه الحالة، يتجلط بشكل سريع ودون سبب علمي يكشف حقيقة هذا الأمر، وهو ما أدى لأن تكون الجلطة التي أصيب بها في المخ أقوى من محاولات العلاج.

وكشفت المصادر أن آلام البطن التي عانى منها مصطفى حفناوي عند دخول المستشفى للمرة الأولى قبل المغادرة والعودة مجددا، تفسيرها العلمي هو تجلط شريان الأمعاء الذي يؤدي إلى تجلط الشريان السباتي.

وتابعت المصادر أنه ليس من المعقول لشاب عمره 25 عاما حتى ولو كان “مدخنا” مثل حالة مصطفى حفناوي، أو لديه دهون، أو يأخذ مكملات غذائية لأنه رياضي، أو يتناول أمينوسيد وتستوستيرون، أن يحدث له جلطة في المخ، مشيرة إلى أن “المشكلة الحقيقية تكمن في تجلط الدم”.

وأشارت المصادر إلى أن إدارة المستشفى لا تستطيع إجبار مريض على البقاء في المستشفى، وهو ما جعل مصطفى حفناوي يخرج على مسؤوليته الخاصة قبل أن يعود بذات الألم مجددا بعد ساعات، موضحة أنه لم يستطع الأطباء وقتها إجراء أشعة بالصبغة لأنه بدأ في “القيء” وهو ما يمنع وصول الصبغة للقولون.

وشددت المصادر على أنه لم يكن أمام الأطباء الفرصة لإذابة الجلطة بسبب حجمها الكبير للغاية، فضلا عن أنه عانى من انسداد الشريان السباتي، وهو ما جعل ثمة صعوبة أكبر في إجراء عملية قسطرة، فكان الحل هو دخوله العناية المركزة إلى أن فارق الحياة.

وأُثيرت حالة من اللغط بين رواد التواصل الاجتماعي بعد تأكيدات بأن تشخيصا طبيا خاطئا للحالة الصحية لمصطفى حفناوي هو السبب وراء سرعة إسعافه وبالتالي الوفاة التي تركت حزنا كبيرا لدى الجمهور والمحبين.