أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة / رئيس قسم الطب الخاص ببيت لحم لـPNN: قلة وعي المواطنين أدت إلى إرتفاع وتيرة الإصابات بالمحافظة

رئيس قسم الطب الخاص ببيت لحم لـPNN: قلة وعي المواطنين أدت إلى إرتفاع وتيرة الإصابات بالمحافظة

بيت لحم/PNN- قال رئيس قسم الطب الخاص بمحافظة بيت لحم الدكتور حسن الكامل، إن سبب إرتفاع وتيرة الإصابات في مدينة بيت لحم يعود لعدم إلتزام المواطنين بتعليمات وزارة الصحة، وعدم التزام المصابين بالحجر الصحي المنزلي، مشيرا إلى أن السبب يعود إلى قلة الوعي.

وأعلن د. الكامل خلال إستضافته في برنامج ” صباحنا غير” الذي تبثه شبكة  PNN الإخبارية، عن تسجيل 32 إصابة بفيروس “كورونا” في بيت لحم، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مشيرا إلى وجود حالتين لكبار السن وصفتا بالحرجة  من بين الإصابات، مؤكدا ازدياد أعداد الإصابات داخل الأسرة الواحدة، لعدم التزام المصاب بإجراءات السلامة العامة.

وأوضح أن مستشفى بيت جالا الحكومي مازال يقدم كافة الخدمات الطبية داخل المستشفى، مع إغلاق بعض الأقسام بعد إكتشاف إصابات بفيروس “كورونا”، مشيرا إلى إستمرار المستشفى بعمليات التعقيم والتنظيف لكافة الأقسام.

وقال إنه في حالة عدم التزام المواطنين في تعليمات وزارة الصحة ستكون إستمرارية الحياة صعبة، لحين إيجاد اللقاح المناسب ووصوله إلى فلسطين للخروج من حالة الوباء التي نعاني منها.

وأشار الكامل إلى الإجراءات الجديدة التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية، والتي تقضي بتغير نظام الحجر الصحي وعمل الفحوصات العشوائية فقط للمخالطين من الدرجة الأولى للمصاب، بحيث يعتبر الشخص المصاب بعد 10 أيام من إصابته بدون أعراض مع الإنتظار لمدة 3 أيام للتأكد من النتيجة شخص متعافي، مضيفا أن الشخص المصاب الذي ليس لديه أعراض الفيروس تكون نسبة نقله العدوى للآخرين قليلة، بالتالي لا يوجد ضرورة لعمل فحوصات عشوائية، لأن نسبة المصابين من الأشخاص المخالطين أكبر بكثير من نسبة الفحوصات العشوائية.

ودعا د. الكامل المواطنين إلى الإلتزام بتعليمات وزارة الصحة، وإجراءات السلامة العامة، لإستمرارية الحياة وعدم زيادة أعداد الإصابات بالفيروس.