الرئيسية / متفرقات / مؤسسة أكشن إيد- فلسطين تحتفل باليوم العالمي للشباب 2020

مؤسسة أكشن إيد- فلسطين تحتفل باليوم العالمي للشباب 2020

بيت لحم/PNN/ إنضمت مؤسسة أكشن إيد-فلسطين لاحتفالات هذا العام الخاصة بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يصادف 12 آب من كل عام تحت شعار : “إشراك الشباب من أجل تحفيز العمل العالمي” الذي يركزعلى وسائل اشراك الشباب على المستويات المحلية والدولية والذي يثري عمل وعمليات المؤسسات الدولية والمحلية.

يشكل الشباب الفلسطيني (18-29) حوالي 23% من عدد السكان، وغالبا ما يوصف المجمتع الفلسطيني بأنه مجتمع شاب، إلا أن الشباب الفلسطيني يواجه العديد من التحديات التي تؤثرعلى رفاهه الاجتماعي والاقتصادي والصحي والتمثيل السياسي. والهاجس الأكبر لدى الشباب الفلسطيني هو البطالة التي ارتفعت لتصل الى 42.10 % في الربع الأول من العام 2020 مقارنة مع نسبة البطالة في الربع الثالث من العام 2019 التي كانت 40.40% .

إحتفلت مؤسسة أكشن إيد فلسطين بهذا اليوم لانه مناسبة للاحتفاء بإنجازات الشباب الفلسطيني في مجالات التعليم والعمل التطوعي مهارات التوظيف، التدريب المهني،المشاركة المجتمعية، الريادة، بناء التشبيك والتضامن الدولي مع القضية الفلسطينية، المشاركة المدنية والديمقراطية، المعرفة التقنية من خلال برامج ومشاريع مؤسسة أكشن إيد- فلسطين. إستطاعت المؤسسة تحقيق تلك الإنجازات من خلال شراكتها مع المؤسسات التعليمية والمحلية مرسخة بذلك التميز والإبتكار في تلك المؤسسات.

على المستوى المحلي، عملت مؤسسة أكشن إيد-فلسطين على اشراك الشباب للتغلب على التحديات العالمية التي تواجه الإنسانية مثل وباء كوفيد-19 ، منحت المؤسسة الشباب الفلسطيني فرصة للإنخراط في المشاركة الفعالة وعمليات صنع وقيادة المبادرات المجتمعية في أعمال التأهب والاستجابة لمكافحة وباء فيروس كوفيد-19 وإيجاد حلول لمشاكل حالات الطوارئ من خلال برنامج ” تعزيز المشاركة الديمقراطية والمدنية للشباب الفلسطيني”. عملت مؤسسة أكشن إيد-فلسطين على بناء قدرات الشباب وتعزيز قياداتهم ودعم حقوقهم الانسانية لتمكينهم على اتخاذ خطوات للحد من انتشار الفيروس كونهم العاملين في الخطوط الامامية والمستجيبين الأوائل لوباء كوفيد-19.

تحدث المدير العام لمؤسسة أكشن إيد-فلسطين، إبراهيم بريغيث في الأراضي الفلسطينية المحتلة بهذه المناسبة: ” إن الاستثمار في طاقات الشباب هو استثمار في مجتمعنا. الشباب يستطيعون إحداث التغيير واعلاء صوتهم وبنا ء عالم افضل ، هم القادة. ويستطيعون تغيير العالم وتشكيل مستقبل أفضل لنا جميعا. وهنا تكمن أهمية دعم الشباب. إن تحقيق المشاركة السياسية وبناء مجتمعات متماسكة قادرة على الصمود يستطيع أن ينجح فيها الشباب هي أولويات مؤسسة أكشن إيد-فلسطين. لهذا الهدف، فإن مؤسسة أكشن إيد-فلسطين ملتزمة بتنفيذ أجندة الأمم المتحدة لعام 2030 وهدف التننمية المستدامة 17 المتعلق بأهمية تعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل تحقيق التنمية المستدامة”.

نبذة عن أكشن إيد- فلسطين

أكشن ايد اتحاد للعدالة العالمية تعمل لتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين ووضع حد للفقر في العالم. تعمل اكشن ايد في جميع انحاء العالم على تعزيز وتمكين الاشخاص الذين يعانون من الفقر والتهميش بخاصة النساء للتأكيد على حقوقهن. على الصعيد العالمي، تعمل أكشن ايد بشكل مباشر، وجنبا الى جنب، مع المجتمعات والمنظمات الشعبية والحركات النسائية والمجموعات والشبكات والحركات الاجتماعية والحلفاء الاخرين للتغلب على اسباب الفقر والظلم. حيث نعمل على ربط العمل الذي نقوم به مع المجتمع المحلي لتسخير جهود حركات النضال العالمية التي تعمل لتحقيق العيش في عالم عادل ومنصف ومستدام. واستنادا لمبادئ حقوق المرأة ونهج ومبادئ حقوق الانسان تسعى أكشن ايد الى اعادة توزيع القوى بشكل منصف عن طريق التمكين والتضامن وحملات التوعية وتوليد البدائل لضمان ان يتمتع كل شخص بحياة ملؤها الكرامة والحرية وخالية من اي شكل من اشكال القمع.

مؤسسة أكشن إيد فلسطين هي جزء من تلك الفدرالية، باشرت عملها في فلسطين في عام 2007 لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ايمانا في حقه بالتمتع بالحرية والعدالة وحق تقرير المصير. تنفذ مؤسسة أكشن إيد فلسطين عدة برامج من خلال انخراطها مع المجتمع الفلسطيني والمجموعات الشبابية والنساء حيث تسعى الى تمكين النساء والشباب وتعزيز مشاركتهم\هن المدنية والسياسية الفاعلة لفهم حقوقهم\هن والاضطلاع بالنشاط الجماعي للتعامل مع إنتهاكات الحقوق الناجمة عن الاحتلال طويل الأمد، إضافة الى تحسين قدرتهم القيادية وممارسة مواطنتهم في مساءلة السلطات والجهات المسؤولة الأخرى