الرئيسية / متفرقات / الشيوخي : شعبنا عصي على المؤامرات والرد على العدوان الثلاثي يكمن في وحدتنا الوطنية لمواجهة المطبعين

الشيوخي : شعبنا عصي على المؤامرات والرد على العدوان الثلاثي يكمن في وحدتنا الوطنية لمواجهة المطبعين

الخليل/PNN/ قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ان شعبنا عصي على المؤامرات وان الرد على العدوان الثلاثي يكمن في وحدتنا الوطنية لمواجهة المطبعين كما نواجه الاحتلال .

واكد الشيوخي في تصريحات صحفية ان دولة الامارات تحولت الى وكر للمؤامرات والى دولة المؤامرات والخيانات بدل من دولة الامارات خلال السنوات الماضية وباع حكامها انفسهم للاحتلال الاستعماري الصهيو امريكي وتنازلوا عن تاريخهم وعروبتهم وعقيدتهم ودينهم الاسلامي وسقطوا سقوط مدوي في وحل خيانة الاقصى والقدس وفلسطين وخانوا العرب والمسلمين والمسيحيين واحرار العالم بعد خيانتهم لشهداءنا ولجرحانا ولاسرانا الفلسطينيين والعرب وخانوا تضحيات شعبنا الفلسطيني المرابط والمدافع عن بيت المقدس اولى القبلتين وثاني المسجدين ثالث الحرمين مسرى سيدنا محمد ومهد سيدنا المسيح .

واشار الى ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الشاملة والراسخة بين جماهير شعبنا في كل مكان وانهاء الانقسام الاسود من اجل تحطيم كل المؤامرات التطبيعية والاستيطانية والتهويدية والتصفوية على صخرة صمود شعبنا ووحدتنا وتكاملنا في المواجهة بتكاملنا وتناغمنا مع جماهير شعوب امتنا العربية والاسلامية ومع المسيحيين والاحرار في جميع انحاء العالم .

ودعا الشيوخي باسم اللجان الشعبية الفلسطينية جميع البرلمانات والاحزاب واصحاب الاقلام والمثقفين والمفكرين في الدول العربية والاسلامية والدول الصديقة واحرار العالم للتعبير عن موقفهم الرافض للتطبيع والمساند لقضيتنا الفلسطينية العادلة بشتى الوسائل الممكنة وفي مقدمتها الاعتصامات امام السفارات وتنظيم المسيرات السلمية المنددة بالتطبيع وبمحاولات تصفية القضية الفلسطينية العادلة في جميع دول العالم.

واضاف علينا داخليا العمل على تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام بين جناحي الوطن الى غير رجعه وبدون شروط والمشاركة والاصطفاف الواسع في مكافحة التطبيع والاستيطان وبرامج التهويد والضم وصفقة العار الامراتية والصهيو امريكية بالفعاليات والمقاومة الشعبية السلمية والنزول الدائم والمتصاعد الى الشارع بالفعاليات الشعبية السلمية .

واضاف على الكتاب والمفكرين واصحاب الاقلام والصحفيين كتابة المقالات وعمل التحاليل والتقارير والاراء والمواد الاعلامية اللازمة لفضح المطبعين والمنافقين والمتامرين وفضح جرائم وخطط وبرامج الاحتلال الاستعماري الاسرائيلي واعوانه واذنابه وعملائه .

واوضح امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي ان الوحدة الوطنية هي الدرع الواقي وصمام الامان لشعبنا ولارضنا ولمقدساتنا ولمقدراتنا ولمشروعنا الوطني ولقضيتنا الفلسطينية العربية العادلة وصمام الامان للامتين العربية والاسلامية ولاحرار العالم .

واوضح الشيوخي ان الانقسام الفلسطيني بين فتح وحماس وانقلاب حماس على الشرعية قد فتح شهية بعض الاطراف العربية الرجعية المتخاذلة للهرولة وللتطبيع مع دولة الاحتلال ومع الادارة الامريكية الامبريالية الاستعمارية وعلى راسهم دولة الامارات والمؤامرات المتحدة في عدوانها الثلاثي مع دولة الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية الامبريالية لاجهاض حل الدولتين وتصفية القضية الفلسطينية .

وطالب الشيوخي الكتاب والادباء والمثقفين والمفكرين واصحاب الاقلام الفلسطينيين للكتابة ضد المطبعين والمنافقين والمزمرين والمطبلين للاحتلال وللاستعمار الصهيو امريكي المجرم والعنصري الفاشي والكتابة حول اهمية المصالحة الوطنية وضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الشاملة وانهاء الانقسام وتعزيز صمودنا والعمل الوطني المشترك لحماية مشروعنا الوطني وحقوقنا الوطنية ومواجهة مشاريع وبرامج الاحتلال الصهيو امريكي الاستيطانية التهويدية التصفوية وخصوصا ما يسمى بخطة الضم وصفقة القرن .

وقال ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده في الوطن المحتل ومخيمات اللجوء والشتات ولن يقبل شعبنا اي بديل عن م.ت.ف ولا يقبل ان يتحدث نيابة عنه اي جهة او اي كان غير قيادته التاريخية م.ت.ف .