الرئيسية / حصاد PNN / تلفزيون “كان” الإسرائيلي في تقرير له من دبي: الإسرائيليون بتل ابيب مهتمون بالإتفاق أكثر من شعب الامارات … ترجمة خاصة PNN

تلفزيون “كان” الإسرائيلي في تقرير له من دبي: الإسرائيليون بتل ابيب مهتمون بالإتفاق أكثر من شعب الامارات … ترجمة خاصة PNN

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ بعد اقل من 48 ساعة من اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن التوصل لاتفاق سلام بين الامارات العربية المتحدة واسرائيل وصل طاقم تلفزيوني اسرائيلي الى دبي حيث قام بتصوير تقرير موسع عن الحياة في دبي.

اللافت في التقرير هو ان اي من المواطنين الاماراتيين لم يظهر في التقرير رغم حديث المراسل الاسرائيلي لقناة كان العبرية متجولا بشوارع واسواق دبي المختلفةباستثناء موظف اماراتي كان يرافق الطاقم الاسرائيلي حيث ظهر في التقرير اكثرمن مرة وحاول الترويج لفكرة الترحيب الشعبي الاماراتي بالاتفاقية فيما قال المذيع الاسرائيلي انه لم يكن بالامكان الحديث سوى مع هذا الشخص الذي لم نقابله بشكل مفاجئ حيث حاول التقرير اظهار كلمات ترحيب من هذا الشخص الوحيد.

وقال المذيع الاسرائيلي انه وصل صباح السبت الى دبي من اجل فهم هذه الدولة التي اعلنت انها تسبق الجميع بدول الخليج في كل ما يتعلق بالعلاقة مع اسرائيل وقال اننا نقف اليوم اما برج خليفة رمز وعلامة التعريف بدبي والامارات الاعلى في العالم هذا الرمز الحديث الذي يحاول فيه الاماراتيون اظهار خروجهم من الشكل العربي.

كما قام المراسل الاسرائيلي لقناة كان العبرية بقراءة عناوين الصحف الحكومية التي حاولت اظهار ان العالم يرحب باعلان الاتفاق وان المجتمع الاماراتي مع هذا الاتفاق من خلال عناوين الصحف التي قالت ان قادة الامارات اصبحوا جزء مهم من افاق السلام بالمنطقة وانهم استطاعوا ايقاف الضم على حد ما جاء فيها لكنه لم يجلب مقابلة واحدة مع اي مواطن اماراتي بل انه ذهب لاجراء مقابلات مع عمال اسيويين يعملون في محال دبي وسالهم عن الاتفاق وهل سمعوا به وما هو رائيهم.

وعاد المراسل الاسرائيلي لمقابلة نفس الشخص حول الموقف الشعبي الاماراتي من الاتفاق حيث ادعى هذا الشخص ان الشعب الاماراتي مؤمن بقيادته مشيرا الى ان هذا الشخص اسمه ماجد وقابلهم في احد الاسواق التجارية مؤكدا انه لم يسقط عليهم من السماء في اشارة لمرافقته لهم لكنه ادعى انه قدم لهم الرواية الاماراتية في محاولةمن المراسل والاعلام الاسرائيلي الادعاء بان شعب الامارات يدعم الاتفاق .

ونقل المراسل الاسرائيلي في تقريره صورا من المسجد الاقصى لمتظاهرين فلسطينين وصفوا امير الامارات محمد بن زايد بالخائن وقام ببث تصريح لمسؤول ايراني انتقد الاتفاق ثم عاد لغزة لينقل تصريحات قيادي حماس مشير المصري الذي اكد على رفض الفلسطينيون وهم موحدين للاتفاق الاماراتي الاسرائيلي ثم عاد لنفس الشخص الاماراتي الذي رفض الانتقادات للاتفاقية وقال ان على الجميع ان يعمل من اجل السلام.

وقال مراسل قناة كان العبرية الذي تجولبشوارع دبي انه شعر ان الناس غير ابهين او منفعلين بشكل زائد عن اللزوم بالاتفاقية بل يركزون امورهم في شؤونهم وعملهم الاقتصادي موضحا انه يقف بشوارع دبي التي تشير الاحصائيات ان غالبية سكانها هم من دول مختلفة من العالم حيث تم سؤال العمال والموظفين الاجانب عن الاتفاقية و وصفوها بانها جيدة.

واكد ان الاهتمام والشعور بالانجاز بهذه الاتفاقية في اسرائيل هو اكبر مما هو الحال في دبي والامارات لكنه عاد وختم تقرير بمقابلة الشخص الاماراتي الوحيد بالتقرير وهو يرحب بالاسرائيليين مستقبلا في دبي.

يشير التقرير الى ان الاماراتيين غير مهتمين بالاتفاقية وليسوا منفعلين بشانها كما انه لميظهر اي اراء متعددة اومختلفة من الشارع الاماراتي الذي اعلن فيه بعض المعارضين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي رفضهم للاتفاق وانتقادهملقيام الحكومة بتوزيع رسائل تدعو الشعب الاماراتي بعدم انتقاد القرار السيادي كما وصفته الرسالة التي تحدث عنها الرافضين للاتفاق مع اسرائيل كما انتقد احدهم اخضاع الامن والحكومة في الامارات وسائل التواصل الاجتماعي للرقابة.