الرئيسية / حصاد PNN / بحجة إطلاق صاروخين من غزة.. الاحتلال يقصف عدة مواقع ويغلق البحر أمام مراكب الصيادين بشكل كامل

بحجة إطلاق صاروخين من غزة.. الاحتلال يقصف عدة مواقع ويغلق البحر أمام مراكب الصيادين بشكل كامل

غزة/PNN- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي إعتداءاتها، فجر اليوم الأحد، على قطاع غزة، وقصفت العديد من الأهداف بالقطاع بحجة الرد على اطلاق صاروخين فلسطينيين باتجاه الاراضي المحتلة عام 1948.

وقصفت طائرات الاحتلال الحربية الاسرائيلية، عدة أهداف في وسط وشمال وشرق قطاع غزة، ما أدى إلى وقوع اضرار مادية بمنازل المواطنين القريبة من تلك الاستهدافات.

كما قصفت طائرات الإستطلاع الحربية مستهدفة مرصدًا شرق مخيم البريج، وارض زراعية، بصاروخ لكل منهما، نجم عنهما وقوع اضرار مادية بمنازل المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين، إلى جانب قصف موقع “عسقلان” التابع للمقاومة في شمال بيت لاهيا، بسبعة صواريخ حربية، ومرصد آخر شرق منطقة ملكة بصاروخين.

إلى ذلك، نجم عن القصف إصابات بين صفوف المواطنين المدنيين القريبين من موقع “عسقلان” بالخوف والذعر، نتيجة قوة الانفجارات الناجمة عن الاستهداف والتي دوت صداها في محافظة شمال غزة كافة.

وادعت سلطات الاحتلال أن قواتها أسقطت الصاروخان من خلال القبة الحديدية في سماء “سديروت”، مشيرة إلى أن شظايا الصواريخ سقطت على أحد منازل سديروت وأدت لإصابة اثنين من الاسرائيليين بجروح وصفت بالطفيفة.

ويأتي القصف الاسرائيلي، فجر اليوم، استكمالا لسلسلة اعتداءات وغارات جوية وقصف مدفعي نفذه جيش الاحتلال في وقت متأخر من ليلة أمس السبت، ما أدى لإصابة تسعة مواطنين بجروح مختلفة، خمسة منهم في القصف الجوي، وأربعة في مواجهات الإرباك الليلي على الحدود حيث وصفت جراح اثنين منهم بالمتوسطة.

من جهتها، أعلنت ما تسمى المتحدث بإسم وحدة تنسيق أعمال حكومة الاحتلال بالاراضي الفلسطينية قرار الحكومة الإسرائيلية اغلاق مسافة الصيد بشكل مطلق في أعقاب استمرار ما اسمته خرق الهدوء الأمنية المتكررة.

وبحسب المصادر العبرية انه تقرر اغلاق مساحة الصيد بشكل كامل بعد مشاورات أمنية،  حيث صادق وزير جيش الاحتلال بيني غانتس على توصية رئيس هيئة أركانه ومنسق أعمال الحكومة والجهات الأمنية، وأوعز بإغلاق مسافة الصيد في قطاع غزة بشكل مطلق، اعتبارًا من صباح اليوم الأحد، وذلك في أعقاب إطلاق القذائف الصاروخية الليلة الماضية، واستمرار إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية وخرق الهدوء الأمني على الحدود.

ويأتي هذا القرار استكمالا لإجراءات العقاب الجماعي التي نفذتها “اسرائيل” في الأيام الأخيرة حيث تم اغلاق معبر كرم ابو سالم ومنع ادخال المواد الغذائية والوقود للقطاع.

وأكدت “اسرائيل” أنها سترد بحزم وبشدة على كافة أعمال المقاومة التي تستهدف الإسرائيليين، وستواصل بذل كل ما يلزم للتصدي لهذه المحاولات محملة حركة “حماس” المسؤولية عن كل ما يجري في قطاع غزة وينطلق منه باتجاه “إسرائيل”، طالما استمر خرق الهدوء الأمني.