الرئيسية / أقتصاد / العلمي يُعلن عن مبادرة لدعم التعليم عن بُعد في مدارس المناطق المهمشة والنائية

العلمي يُعلن عن مبادرة لدعم التعليم عن بُعد في مدارس المناطق المهمشة والنائية

رام الله/PNN/خلال لقائه بمعالي د. اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، صرّح المهندس هاني العلمي مدير عام شركة كوول نت لخدمات النطاق العريض، أن الشركة بصدد إطلاق مبادرة لدعم التعليم عن بُعد تستهدف مدارس وزارة التربية والتعليم في المناطق المهمشة والنائية.

وبحث كل من د. سدر والعلمي تفاصيل المبادرة والتي تتمثل في تقديم خدمات الإنترنت مجاناً ووفق سرعات عالية وجودة متميزة للمدارس الحكومية في المناطق النائية والمهمشة والمحرومة من خدمات الاتصالات والإنترنت، حيث تهدف المبادرة إلى تمكين الكوادر التعليمية في المناطق المهمشة من العودة إلى العملية التعليمية بما يشمل التعليم عن بُعد في ظل استمرار تفشي وباء فيروس كورونا.

وثمّن د. سدر مبادرة شركة كوول نت، مؤكداً ضرورة مشاركة القطاع الخاص في الجهود الوطنية لمواجهة وباء فيروس كورونا، حيث تتجسد قيمة التكاتف الوطني عندما يساهم كل فرد وكل مؤسسة وكل شركة بدورهم من أجل مواصلة حياتنا اليومية والتعليمية ومواصلة الأعمال وفق الضوابط والإجراءات الوقائية وبتسخير كافة الإمكانيات التكنولوجية والموارد المادية والبشرية لنتمكن من مواجهة تداعيات أزمة هذا الوباء.

وأردف د. سدر أن لقطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات دور هام في التخفيف من الضرر الحاصل نتيجة تفشي الوباء والذي مسّ العديد من القطاعات وعلى رأسها قطاع التعليم وقطاعات الأعمال والتجارة والخدمات وغيرها، ونحن في فلسطين لدينا من الكفاءات والخبرات والاستثمارات التي نفتخر بوجودها على الرغم من كل الظروف والتحديات المحيطة بنا، ولا شك أن توظيف التكنولوجيا الحديثة لمساندة التعليم في المناطق المهمشة التي تفتقر لخدمات الانترنت سيسهم بشكل كبير في دعم استمرارية التعليم في تلك المناطق.

بدوره، أوضح العلمي أن الشركة تأمل من خلال هذه المبادرة أن تساند جهود وزارة التربية والتعليم ومديرياتها في المناطق النائية والمهمشة والتي تحضّر لإطلاق العام الدراسي الجديد والمقرر في السادس من الشهر القادم، مؤكداً أن مبادرة الشركة تأتي في إطار توحيد الجهود لدعم وإسناد جهود الحكومة الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم من أجل تمكين النظام التعليمي من مواصلة المسيرة التعليمية في ظل وباء فيروس كورونا، وذلك وفق نظام التعليم المدمج الذي أعلن عنه د. عورتاني ويشمل التعليم الوجاهي والتعليم عن بُعد.

وأضاف أن الشركة تعتزم العمل بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير خدمات الإنترنت في المدارس المتواجدة بالمناطق المهمشة، من أجل تمكين الكوادر التعليمية والإدارية في تلك المناطق من الاستفادة من تقنيات التعليم الإلكتروني والسرعات العالية بما سيسهم في تيسير هذه المهمة.

وأردف العلمي قائلاً “إن الظرف الراهن يتطلب تضافر الجهود والعمل كفريق واحد، وتسخير التقنيات والتكنولوجيا المتطورة لمحاولة سد أي فجوات من أجل ضمان استدامة العملية التعليمية في ظل استمرار تفشي الوباء، سيما وأن قطاع التعليم في فلسطين يواجه المعيقات منذ سنوات، خاصة في المناطق التي يسيطر عليها الاحتلال في الضفة الغربية، لذا فإن كل مؤسسة وشركة فلسطينية مطلوب منها اليوم المساهمة من موقعها وبما يتوفر لديها من إمكانيات وقدرات، حتى نشارك جميعنا في دعم مسيرة التعليم”.

ومن الجدير ذكره أن شركة كوول نت تمتلك أفضل التقنيات الحديثة لتوفير خدمات إنترنت ذات سرعات فائقة وجودة عالية، حيث حرصت على توفير أكبر وأول شبكة إنترنت لاسلكي (واي فاي) بحيث تغطي كافة محافظات الوطن، بالإضافة إلى تقنيات النفاذ إلى الإنترنت دون الحاجة إلى الربط عبر الخط الهاتفي وغيرها من التقنيات الحديثة التي توفر خدمات إنترنت مميزة من حيث الجودة والسرعة والتي تتناسب واحتياجات المؤسسات الكبيرة إلى جانب تليبة احتياجات المشتركين الأفراد.