الرئيسية / متفرقات / خطيب الأقصى: تطبيع الإمارات مع الاحتلال هزيمة وانكسار

خطيب الأقصى: تطبيع الإمارات مع الاحتلال هزيمة وانكسار

القدس المحتلة/PNN- أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، أن تطبيع الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي أمر مرفوض ويدل على الهزيمة والانكسار.

وقال: “التطبيع الذي حصل قبل يومين بين الإمارات والعدوان الإسرائيلي، أمر مرفوض ويدل على الهزيمة والانكسار، ومنبر الأقصى أمانة في أعناق جميع العلماء والائمة فهو منبر الرسول”.

جاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر افتراضي بعنوان “حملة أمناء المنبر”، نظمته مؤسسة منبر الأقصى الدولية بمناسبة الذكرى الـ 51 لإحراق المسجد الأقصى.

واعتبر خطيب الأقصى أن حريق المسجد الأقصى الذي نفذه الصهاينة قبل 51 عاما، وأتى أجزاء واسعة من المصلى القِبلي المسقوف، لازال مشتعلا باقتحامات اليهود لباحاته.

وشدد أن ما يقوم به المستوطنون هي اقتحامات، موضحا أن هنالك فرق ما بين المقتحم والزائر.

وبين أن المستوطنين لا يجرؤون على اقتحام الاقصى بدون حراسات أمنية إسرائيلية، للدلالة على أنهم معتدون وجبناء.

ودعا إلى تعميم نشر الرواية الإسلامية المتعلقة بالأقصى والقدس في العالم، وقال: “بعض المسلمين في العالم العربي والإسلامي تأثروا في هذه الأيام بالراوية الإسرائيلية التي تروج لموضوع الهيكل المزعوم”.

وأوصى المؤتمر في بيانه الختامي، بتخصيص شيوخ الأمة خطبة الجمعة المقبلة للحديث عن ذكرى إحراق المسجد الأقصى وواجب نصرة المقدسات الإسلامية.

ودعا البيان إلى التركيز على مركزية القضية المقدسية ورفض كافة محاولات تصفية القضية عبر المشاريع العقيمة بدءا من صفقة القرن إلى مشروع الضم ومشاريع الاعتراف وشرعنة الاحتلال.

وحث المؤتمر المسلمين كافة على الوقوف إلى جانب المقدسيين وعدم تسليمهم للعدو، معتبرًا أن تزايد وتيرة هدم بيوت المقدسيين مؤخرا حلقة من حلقات التهويد المتصاعدة المتعددة الأشكال.

ويصادف يوم الجمعة القادمة ذكرى حريق المسجد الأقصى، الذي حصل يوم الخميس في 21 آب/أغسطس 1969، والذي أتى على منبر صلاح الدين الأيوبي، واستمرت الحرائق تلحق بالأقصى خصوصًا في المصلى القبلي.