الرئيسية / متفرقات / الجبهة الشعبية: نُدين سيّاسة الاغتيالات ونقف مع الحركة الثورية المناضلة في الفلبين

الجبهة الشعبية: نُدين سيّاسة الاغتيالات ونقف مع الحركة الثورية المناضلة في الفلبين

الفلبين/PNN- أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها الكامل مع مناضلي ومناضلات الحركة الثورية التقدمية في الفلبين ونضالها الحثيث من أجل حقوق وكرامة الطبقات الشعبية في البلاد ومن أجل الإصلاح الزراعي والتخلص من الهيمنة الأمريكية على مقدرات وثروات البلاد، ومع القوى التي تتعرض إلى هجمة مسعورة من قبل نظام دوترتيه اليميني الفاشي وحملة الاغتيالات المتواصلة التي تشنها الأجهزة السرّية التابعة له التي تستهدف النشطاء والنقابيين على نحو خاص.

وأكدت الجبهة أن هذا النظام الفاشي الذي يقوده اليميني دوترتيه والمدعوم بالكامل من إدارة ترامب والكيان الصهيوني أقدم على تنفيذ سياسة اغتيالات بحق العشرات من المناضلات والمناضلين والعمل على إفقار البلاد واستهداف الطبقات الكادحة وذلك منذ تسلمه الحكم في عام 2017، في سياسة إجرامية ممنهجة تشبه سياسات العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

واعتبرت الجبهة أن اغتيال الحقوقية والمناضلة زارا ألفايز جريمة جديدة لهذا النظام الذي يعمل بشكل وثيق مع وكالة المخابرات الأمريكيّة المركزية السي آي إيه، داعية حركات التحرر في العالم إلى دعم القوى المناضلة في الفلبين وإلى ضرورة الضغط لتشكيل لجنة تقصي حقائق في الفلبين ومتابعة أوضاع المئات من المعتقلين السياسيين الذين يعانون سياسة التعذيب والتنكيل من قبل هذا النظام المجرم في مانيلا.

وختمت الجبهة الشعبية بيانها بتوجيه التحية إلى ثوار الفلبين، مؤكدة على قوة العلاقة النضالية التي تربط بين الجبهة مع القوى الثورية الفلبينية التي تتبنى موقفاً مُتقدماً في دعم القضيّة والحقوق الفلسطينيّة.