الرئيسية / أسرى / في الذكرى الـ26 لإعتقال الأسيرين عبد الناصر عيسى وعثمان بلال

في الذكرى الـ26 لإعتقال الأسيرين عبد الناصر عيسى وعثمان بلال

رام الله/PNN- يدخل الأسيران عبد الناصر عيسى وعثمان بلال من نابلس اليوم الأربعاء، عامهما الـ26 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

واستعرض نادي الأسير في تقرير له أبرز المعلومات عن الأسيرين.

ولد الأسير عبد الناصر عيسى في تاريخ الأول من أكتوبر عام 1968م، وتعرض للمطاردة من قبل الاحتلال لمدة عام قبل اعتقاله عام 1995م، وعقب اعتقاله واجه تحقيق قاسٍ استمر لفترة طويلة، وحُكم عليه لاحقاً بالسّجن مدى الحياة، وحرمت عائلته لسنوات من زيارته.

وتمكن الأسير عيسى من مواجهة سنوات أسره بإكمال دراسته، حيث حصل على أكثر من شهادة في درجة البكالوريوس، وكذلك الماجستير وهو يعتبر من الأسرى الفاعلين على كافة المستويات، وهو ابن لعائلة مكونة من 12 فرداً، وخلال سنوات اعتقاله فقد والديه، حيث توفي والده عام 2006م وقبل وفاته كان محروم من زيارته، وفي عام 2017م توفيت والدته دون أن يتمكن من وداعهما، علماً أنه يقبع اليوم في سجن “ريمون”.

أما الأسير عثمان بلال، ولد في تاريخ 27 مايو عام 1975م، واُعتقل عام 1995م، وكذلك تعرض لتحقيقٍ قاسٍ، قبل أن يصدر بحقه حُكماً بالسّجن مدى الحياة، وهو من عائلة مكونة من ثمانية أفراد، من بينهم شقيقه الأسير معاذ بلال المحكوم بالسّجن مدى الحياة والمعتقل منذ عام 1997م، وله شقيق آخر أبعده الاحتلال إلى تركيا وهو عبادة بلال وذلك عقب الإفراج عنه في صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011.

فقد الأسير خلال سنوات اعتقاله والده عام 2006م وأحد أشقائه عام 2017م، وواجه الحرمان من الزيارة لفترات طويلة، وأكمل دراسته وهو في الأسر وحصل على درجة البكالوريوس، والآن يتابع تحضيره للماجستير، علماً أنه يقبع اليوم في سجن “جلبوع”.