الرئيسية / بيئة نظيفة / الاطرش ل PNN: نعمل على تعزيز حماية الطبيعة بفلسطين والاحتلال ما زال السبب الاكبر في الاضرار بها

الاطرش ل PNN: نعمل على تعزيز حماية الطبيعة بفلسطين والاحتلال ما زال السبب الاكبر في الاضرار بها

بيت لحم/PNN/  قال عماد الاطرش مدير جمعية الحياة البرية ان الحياة البرية في فلسطين تتعلق بكل مكونات الحياة المتعلقة بالتنوع الحيوي بدء من الحشرات الى اكبر كائن حي الى جانب الطيور بكافة اشكالها مشيرا الى ان فلسطين تتميز بعصفور الشمس الفلسطيني الى العقاب الفلسطيني الذي يصل طول كل جناح الى مترين

و اشار الاطرش في لقاءه ضمن برنامج صباحنا غير الذي يبث عبر تلفزيون PNN الى ان الاحتلال هو الاكثر تاثيرا بالسلب على الحياة لابرية من خلال المستوطنات والطرق الالتفافية والجدار مشيرا الى ان استمرار اسرائيل بقطع الاشجار اثر بشكل كبير على الحياة البرية مثل اثر قيام اسرائيل باقتلاع اشجار جبل ابو غنيم الطيور المهاجرة التي لم تعد تجد مكان لها الى جانب الغزلان وهروبها

وعن تفاصيل وهدف الجمعية قال الاطرش تاسست عام 99 وتهدف لاى رفع المعلومة والوعي البيئي لحماية الطبيعة لاننا لم نستطيع تسمية الجمعية بحماية الطبيعة بسبب الاحتلال الاسرائيلي حيث قادت الجمعية جهود فلسطينية لحماية البيئة لان الاحتلال الاسرائيلي كان يمنع اي جهد فلسطيني لحماية الطبيعة كون ان لديه مؤسساته في ذلك الحين.

الاطرش ل PNN : نعمل على حماية الحياة البرية والطبيعة بفلسطين والاحتلال المسبب الاكبر للضرر فيها

الاطرش ل PNN : نعمل على حماية الحياة البرية والطبيعة بفلسطين والاحتلال المسبب الاكبر للضرر فيها

Publiée par PNN Network sur Mercredi 19 août 2020

وتحدث عن التطوير الذي شهدته جمعية الحياة البرية مشيرا الى وجود اقسام ومشاريع وبرامج مختلفة الى جانب برامج التوعية التي تنفذها من خلال التعاون مع وزارة التربية والتعليم التي تقبلت مفاهيم حماية الطبيعة والتربية البيئية في المناهج مشيرا الى ان وزير التربية عقد اجتماعات مع ممثلي القطاع الاهلي من اجل معرفة رؤيته حول اهمية واليات تعاملها مع الجائحة .

واشار الى انتاج دليل اكثر من مرة بالتعاون مع وزارة التربية التي وضعت الجمعية ضمن الفريق الوطني لاعداد مناهج البيئة مؤكدا ان الجمعيات البيئية شركاء ومكملين للجهد الرسمي المبذول من اجل

و اعلن مدير جمعية الحياة البرية عن قرب اطلاق الجمعية  قناة تلفزيونية تربوية ستبث برامجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من اجل المساهمة في تعزيز الوعي البيئي ورفع المعرفة في المجتمع الفلسطيني حول اهمية الحفاظ على الطبيعة والبيئة بشكل عام.

كما اشار الاطرش الى ان الجمعية عملت على فتح حديقة مع بلدية بيت ساحور مساحتها دونمان حيث يجري العمل على اعادة تاهيل الحيوانات التي يتم استلامها من المواطنين مشيرا الى انه تلقى تدريبات مع مؤسسات دولية حول التعامل مع الحيوانات التي يقوم المواطنين بالقبض عليها مثل الافاعي والضباع الى جانب وجود اطباء بيطري في الحديقة حيث يعمل الجميع فيها على اعادة الحيوانات القادرة على العودة للطبية اليها كما اوضح انالمفاهيم من قبل المواطنين تقوم بنبذ بعض الحيوات مثل الافاعي او طائر البوم حيث يجري قتلها او الاعتداء عليها لكن الجمعية تنجاح في بعض الاحيان بحماية هذه الحيوانات بعد تاهيلها بالحديقة .

واشار الى ان الحديقة فيها انواع مختلفة من الحيوانات التي جرى علاجها واعادة اطلاقها كما ان هناك حيوانات يجري تاهيلها للعودة الى الطبيعة حيث يجري اعادة جميع الكائنات البرية الى الطبيعة باستثناء الخنزير البري الذي يهاجم الانسان.

وكشف النقاب عن توجيه مواطنين اتهامات ودعاوي ضده بسبب اعادة اطلاقه افاعي في مدينة بيت ساحور لان الافاعي تحارب القوارض وبالتالي فان كل حيوان موجود بالطبيعة له مهمته وعلى المواطنين تفهم ذلك.

واشار الاطرش الى وجود تعاون كبير بين المؤسسات الاهلية وسلطة جودة البيئة التي تعمل على متابعة نشر المواد الكيماوية المضرة بالطبيعة حيث تعمل سلطة الجودة على السيطرة على الملوثات القادمة من اسرائيل كما اشار الى مناقشة المؤسسات البيئية وحماية الطبيعة تسعى لاطلاق مشاريع تساهم بحماية الحياة البرية مثمنا تعاون وجهود سلطة جودة البيئة.