الرئيسية / سياسة / الشيوخي يدعو الى تعميم ظاهرة لجان الحراسة والحماية من اعتداءات قطعان المستوطنين

الشيوخي يدعو الى تعميم ظاهرة لجان الحراسة والحماية من اعتداءات قطعان المستوطنين

الخليل/PNN- دعا أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي، اليوم الخميس، إلى تعميم ظاهرة اللجان الشعبية، المتخصصة بالحراسة والحماية وتفعيلها لتعزيز صمود شعبنا وحمايته، ولصد اعتداءات وجرائم وهجمات قطعان المستوطنين في جميع المناطق المحاذية للمستوطنات والبؤر الاستيطانية وفي المناطق المستهدفة للمصادرة والتهويد.

وأوضح الشيوخي أن لجان الحراسة والحماية في بلدة بورين جنوب نابلس وفي العديد من المناطق القريبة او المحاذية للمستوطنات في الضفة الغربية وفي القدس المحتلة، قد تمكنت من احباط كثير من اعتداءات وجرائم وهجمات قطعان المستوطنين خلال السنوات الماضية، وافشلت ايضا قرارات احتلالية بهدم المنازل ومصادرة الاراضي واعتداءات على المقدسات والمؤسسات ومنازل المواطنين واراضيهم وممتلكاتهم.

واستذكر الشيوخي نموذج اللجان الشعبية للحراسة ابان انتفاضة الحجارة المقدسة التي انطلقت في 8-12-1987، حيث استطاع المشاركون في لجان الحراسة من افشال هجمات واعتداءات وجرائم قطعان المستوطنين على بلداتنا ومدننا وقرانا وعلى تجمعاتنا السكانية في جميع محافظات الوطن وكان المشاركون في لجان الحراسه يمثلون العيون الساهرة على امن وسلامة ابناء شعبنا في المناطق القريبة من المستوطنات والبؤر الاستيطانية.

وافاد الشيوخي ان جيش الاحتلال عندما يتدخل، أثناء قيام قطعان المستوطنين بجرائمهم فانه يحضر من اجل حماية قطعان المستوطنين الذين يقومون باعتداءاتهم وجرائمهم وهجماتهم بعلم وتوجيه من حكومتهم الاحتلالية اليمينية الارهابية المتطرفه وعلى مراى ومسمع ومشاركة جيش الاحتلال في هذه الجرائم التي ترتكب في الليل والنهار بحق ابناء شعبنا وممتلكاتهم وسياراتهم ومزروعاتهم وبحق الشجر والبشر والحجر وبحق المساجد والمدارس والمناطق الاثرية وكل ما هو فلسطيني.

واضاف ان شعبنا صامد ومرابط فوق ارضه بارادته الصلبه وتصميمه على الصمود والبقاء والثبات وعلى الحقوقه الوطنية المشروعة وثوابته الوطنية، مؤكدا ان شعبنا العظيم وفي مقدمته جميع القوى والفصائل الوطنية والاسلامية لن يقف مكتوف الايدي امام البرامج الاستيطانية الاستعمارية وامام خطة الضم وبرامج التطبيع وصفقة القرن وستتحطم كل البرامج الصهيو امريكية والاحتلالية والاستعمارية على صخرة وحدة سعبنا وصموده وارادته الفولاذية وتصميمه على الثوابت الوطنية خلف قيادته التاريخية الحكيمة.

وفي النهاية، أشاد الشيوخي بالجهود الكبيرة التي يقوم بها رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف واركان وكوادر وموظفي هيئة مقاومة الجدار والاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في مواجهة البرامج الاستيطانية والتهويدية الاحتلالية وخطة الضم وبرامج التطبيع وصفقة القرن الصهو امريكية من خلال تعزيز الصمود والمتابعة الميدانية والقانونية والاعلامية الحثيثة لافشال برامج المصادرة والاستيطان والضم الخبيثة.