الرئيسية / متفرقات / “الديمقراطية” تنعى شهيدها محمد ضامر حريز وتدعو لحماية دولية لشعبنا

“الديمقراطية” تنعى شهيدها محمد ضامر حريز وتدعو لحماية دولية لشعبنا

رام الله/PNN- نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين شهيدها الشبل محمد ضامر حريز (16) عاما، ابن بلدة دير ابو مشعل غرب رام الله، وعضو اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، الذي اغتالته قوات الاحتلال وأعدمته بدم بارد حين كان يسير مع اثنين من زملائه ليلة الأربعاء- الخميس، وأبلغت عائلته باستشهاده فجر اليوم الخميس 20/8/2020، وما زالت قوات الاحتلال تحتجز جثمانه الطاهر وترفض تسليمه لعائلته أو للجهات الفلسطينية الرسمية.

وقالت الجبهة في بيان لها:” إن جريمة اغتيال الشهيد محمد ضامر حريز هي جريمة إعدام ميداني دون محاكمة، حيث يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وبغطاء كامل من حكومته المتطرفة وأجهزة القضاء الإسرائيلي، بقتل أي فلسطيني لمجرد كونه فلسطينيا.”

وذكر بيان الجبهة استنادا لشهود عيان من داخل بلدة دير أبو مشعل، أن الشهيد وزميليه تعرضوا لوابل من الرصاص الحي حين كانوا يسيرون عند أطراف البلدة، وقد أصيب الشهيد بعدة رصاصات إحداها في قلبه أدت إلى استشهاده.

ودعت الجبهة في بيانها إلى إضافة ملف الشهيد حريز إلى ملفات الإعدام الميداني لحالات القتل خارج نطاق القانون، وتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية لكونها جريمة حرب موصوفة.

كما دعت منظمات حقوق الإنسان والهيئات الدولية العاملة في فلسطين إلى توثيق هذه الجريمة النكراء وتقديم التقارير بشأنها إلى الهيئات والوكالات الدولية المختصة بحقوق الإنسان.

وأكدت الجبهة في بيانها أن هذه الجريمة البشعة بحق شاب لم يبلغ سن المسؤولية الجزائية بعد، هي جريمة بحق الشباب والطفولة ، وهي تأتي بعد ثلاثة أيام فقط من احتفال شباب العالم باليوم العالمي للشباب، لتؤكد حاجة شباب فلسطين وأطفالها، وحاجة كل الشعب الفلسطيني للحماية من جرائم الاحتلال وانتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان وفي مقدمتها الحق في الحياة.

ولفت بيان الجبهة أنظار من يهرولون للتطبيع مع دولة الاحتلال بالقول ” هذه هي إسرائيل، الدولة المارقة التي لا تقيم أي اعتبار لحياة البشر ولا للمقدسات ولا للقانون الدولي “.

ووجهت الجبهة الديمقراطية التحية لروح الشهيد محمد ضامر حريز وعاهدته على الوفاء لرسالته ورسالة كل الشهداء بالمضي على طريق النضال حتى كنس الاحتلال وبناء الدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس، والعمل بكل السبل لاستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتوحيد الجهود الوطنية للوفاء للشهداء وتضحياتهم.