الرئيسية / ثقافة وفنون / PNN بالفيديو والصور : بمناسبة 100 عام على تاسيسه شعار نادي بالستينو بالتشيلي على الجدار ببيت لحم 

PNN بالفيديو والصور : بمناسبة 100 عام على تاسيسه شعار نادي بالستينو بالتشيلي على الجدار ببيت لحم 

بيت لحم /PNN/بمناسبة مرور مئة عام على تاسيس نادي بالستينو النادي الرياضي الفلسطيني في دولة التشيلي بامريكا اللاتينية قام الفنان تقي الدين سباتين وبالتعاون مع الفندق المحاط بالجدار المعروف باسم بانكسي برسم شعار النادي على الجدار العنصري على مدخل مدينة بيت لحم وبالقرب من الفندق لارسال رسالة محبة للفلسطينين المغتربين الذين لم ينسوا وطنهم بعد سنوات من الاغتراب والتاكيد لهم ان شعبهم لم ولن ينساهم وان جدران وحواجز الاحتلال لن تمنع التواصل.

وتتضمن اللوحة الفنية التي تم رسمها شعار النادي الذي يحملال الوان العلم الفلسطيني مع رسم للعلم لدولة التشيلي وكرة قدم تضرب الجدار وتحدثبه تشققات في رمزية فنية الى ان الجدار سيزول من خلال انجازات النادي وتربعه على بطولة الدوري التشيلي لسنوات عديدة.

وقال الفنان تقي الدين سباتين في حديث مع مراسل شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الرسالة التي يحملها هي رسالة تاخي وتضامن ما بين ابناء شعبنا في الوطن وفي الاغتراب في اطار الانشطة الفنية التي تسعى لاستخدام الفن لنقل الواقع بكافة اشكاله موضحا ان الرسومات كانت تركز في السابق على الامور السياسية ومؤخرا ركزنا على واقع جائحة كورونا واليوم ها نحن نركز على ابداعات رياضية مثل نادي بالستينو الفلسطيني في التشيلي الذي حمل اسم فلسطين في قارة امريكا اللاتينية.

بمناسبة مرور مئة عام على تاسيس نادي بلستينو في التشيلي لوحة فنية للفنان الفلسيني تقي الدين سباتين لشعار النادي على جدار الفصل العنصري بالقرب من الفندق المحاط بالجدار على مدخل بيت لحم

Publiée par PNN Network sur Jeudi 20 août 2020

واشار الفنان سباتين ان الرسمة تحمل رسالة للتعريف بالنادي الفلسطيني في التشيلي بمناسبة مرور 100 عام على تاسيسه من اجل التعريف بفلسطين و من اجل العبير والعمل على التضامن والسعي لتعزيز علاقة الارتباط بفلسطين للاجيال الفلسطينية التي تعايش الاغتراب من قبل ادارات النادي الذي اسسه فلسطينيون في التشيلي.

واكد الفنان سباتين ان الفن يعتبر اداة ورسالة للتواصل ما بين ابناء الشعب الواحدموضحا ان لوحته الفنية تشمل رسمتان لكرة  القدم التي انطلقت منذ عام 1920 حيث تضرب الكرة بالجدار بعد ركلها من التشيلي لتشقق الجدار والحواجز في فلسطين عام 2020 للاشارة الرمزية لاستمرار الترابط بين فلسطين وبلدهم الاصلي.

وشكر الفنان تقي الدين سباتين فندق وولد اوف هوتيلز الفندق المحاط بالجدار على اهتمامه ودعمه للفنانين الفلسطينين من جهة واهتمامه بقضايا المجتمع من خلال تعزيز الرسالة الفلسطينية عبر الفن .

من جهته قال وسام سلسع مدير الفندق المحاط بالجدار في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الفعالية لرسم شعار نادي بالستينو على الجدار العنصري على مدخل بيت لحم وقبالة الفندق تهدف الى التعريف بالنادي الفلسطيني في التشيلي الذي تم تاسيسه قبل مئة عام اي عام 1920 وهو من اهم الفرق بامريكا اللاتينية وحقق النجاح على مستوى القارة اللاتينية مما ساهم برفع اسم فلسطين عاليا.

واضاف سلسع ان وجود العمل الفني على الجدار وقبالة الفندق على مدخل مدينة بيت لحم يعكس سعي واداة للتواصل بين ابناء الشعب الفلسطيني وهو امر مهم جدا للتواصل من خلال الفن معتبرا اللوحة الفنية لشعار نادي بالستينو بمثابة رسالة فنية لاهلنا في الاغتراب بان شعبنا لا ينسى ابناءه و مغتربيه وان شعبنا هو شعب واحد على الرغم من التهجير والترحيل والاغتراب القصري.

كما قال سلسع ان الفن طريقة غير تقليدية للتواصل وللوصول لقلوب الناس على ايدي فنانينا ورياضينا مشددا على ان النادي يعكس القدرة الفلسطينية والرغبة على الحياة والنادي يحمل اسم فلسطين في وقت اصبح فيه العالم يفهم لغة الفن وكرة القدم اكثر من ادوات اخرى وبالتالي فان اللوحةتمثل رسالة عن فلسطين وواقعها ايضا سواء لاهالي بيت لحم او لزوارها من خلال لغة مشتركة تتعكس وتعبر عن تضامن ومحبة وتواصل .

كما عبر سلسع عن الامل بان تستضيف فلسطين النادي الفلسطيني مجددا من اجل الربطما بين فلسطين الداخل وابناءها بالخارج وتعزيز علاقات التعاون الرياضي والفني.

وحول عمل وجهود الفندق في ظل جائحة كورونا قال سلسع ان الفندق يستمر بالابداع من خلال ابداعات الفنانين و من خلال تشجيع الفنانين معربا عن شكره للفنان تقي سباتين على هذا العمل والمبادرة الفنية الابداعية.

كما عبر سلسع عن الامل بفتح الفندق باقرب فرصة واعادة الحياة اليه مشيرا الى انالحياة في القطاع السياحي بمدينة بيت لحم الان مشلولة بسبب الجائحة ونامل بالعودة القريبة للعمل.