الرئيسية / أسرى / الأسيرة “آسيا كعابنة” حرةً بعد 42 شهراً من الأسر

الأسيرة “آسيا كعابنة” حرةً بعد 42 شهراً من الأسر

نابلس/PNN- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن الأسيرة آسيا كعابنة، من قرية دوما قضاء مدينة نابلس.

وقضت الأسيرة كعابنة حكماً بالسجن الفعلي مدة 42 شهراً، وقد صدر الحكم النهائي بحقها بعد توقيفٍ استمر 19 شهراً.

واعتقلت كعابنة بتاريخ 24/4/2017، أثناء مرورها عبر حاجز قلنديا، ووجهت إليها تهمة تنفيذ عملية طعن مجندة إسرائيلية بسكين على الحاجز وإصابتها بجراح وصفت بالطفيفة.

والأسيرة كعابنة أم لتسعة من الأطفال أكبرهم بعمر الـ20 عاماً وأصغرهم ما زال بعمر الخامسة، وقد نفت عائلتها نية تنفيذها عملية وأوضحت بأن ما جرى هو مجرد اشتباه.

وتعتقل قوات الاحتلال أكثر من 40 مواطنة من بينهن النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، وأقدم الأسيرات هي أمل جهاد طقاطقة المعتقلة منذ عام 2014م ومحكومة بالسجن 7 سنوات بينما أعلاهن حكماً هما شاتيلا سليمان أبو عيادة من كفر قاسم بالداخل المحتل وشروق صلاح دويات من القدس ومحكومتين بالسجن 16 عاماً.