الرئيسية / حصاد PNN / اشتية: الرواتب حسب الإمكانيات المتاحة والحكومة ستحفظ لكل موظف حقه
رئيس الوزراء محمد اشتية

اشتية: الرواتب حسب الإمكانيات المتاحة والحكومة ستحفظ لكل موظف حقه

رام الله/PNN- قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن وزير المالية سيقدم لمجلس الوزراء، مطالعة حول الوضــــع المالي والإمكانيات المتاحة للرواتب، مؤكدا أن الحكومة ســـتحفظ لكل موظـــف حقه.

وأضاف رئيس الوزراء في مستهل جلسة الحكومة الـ71، اليوم الإثنين، “نعلم حجم العبء الكبير على الموظفين العسكريين والمدنيين من أطباء وممرضين ومتخصصين ومعلمين وكوادر الوزارات والمؤسسات، وندرك صعوبة الظرروف التي يعيشونها”.

وقال اشتية: “فُرضت علينا عدة أزمات كان أولها أزمة رواتب الأسرى، وبعدها كورونا، وواجهنا أيضا مؤامرة صفقة القرن، وجاءت دوامة الضم وبعزيمة الرئيس محمود عباس وبصلابة شعبنا سنعبر الأزمة، وترتب على ذلك كله انقطاع المقاصة، وهي أموال مستحقة لنا”.

وأعرب عن أمله أن تقاوم أمتنا العربية الضغوط التي تتعرض لها للتطبيع مع اسرائيل، وأن يتم رفض ذلك.

وفيما يتعلق بـ”كورونا”، أوضح اشتية أن الحكومة تتابع موضوع الفيروس لحظة بلحظة، مشيرا إلى أن أعداد الإصابات ثابتة، لكنها ليست بانخفاض، وأن نسبة التعافي تفوق نسبة الإصابات.

وأشار إلى أن اجراءات الحكومة، وبحسب دراسة قدمت لها من منظمة الصحة العالمية، قد جنبت شعبنا الكثير من الاصابات، ولولاها لوصل عدد الاصابات إلى 65% حتى نهاية العام الجاري، ما يؤكد نجاح اجراءاتنا التي خففت من الآثار الكارثية للوباء.

ودعا رئيس الوزراء، المواطنين إلى أخذ الأمور بجدية أكبر والالتزام بالكمامة والتباعد وغيرها من الإجراءات لحماية كبار السن والمرضى الاكثر عرضة للخطر.

وحول العملية التعليمية، قال رئيس الوزراء، “عقدنا جلسة مطولة للتحضير للعام الدراسي الجديد، بحضور اللجنة الوبائية وعدد من الخبراء والمتخصصين، وناقشنا توصيات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والتربية والتعليم، ودرسنا السناريوهات المطروحة لضمان صحة الطلبة والمدرسيين وعائلاتهم، واطلعنا على بروتوكول تفصيلي من وزارتي الصحة والتعليم، لبحث الوقاية في المدراس وكيفية التعامل مع ظهور اصابات في المدارس”.

وبين أن الحكومة ستقرر كيفية إدارة العملية التعليمية في المدارس خلال الأسبوع الجاري بعد أن تنهي وزارة التربية والتعليم اجتماعاتها وتنسيقها مع خبراء وزارة الصحة، وستخصص 40 مليون شيقل لتوفير بنية تحتية صحية للمدارس.

وأشار إلى أن سير العملية التعليمية في الجامعات سيكون عن بعد، ما عدا المختبرات والتدريب السريري وطلبة الدراسات العليا وطلبة السنة الأولى ضمن إجراءات الوقاية.

وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي، أوضح اشتية أن الحكومة عقدت جلسة لمناقشة خطة التعافي الاقتصادي مع عدد من الخبراء، وأكد أنه سيتم العمل على تنفيذ كافة توصيات الجلسة، وتقديم مساعدة للجمعيات السياحية، وتنفيذ مشاريع مولدة للعمالة، ومشاريع مدرّة للدخل، والتركيز على برامج الخدمة المدنية للشباب بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب.

ولفت إلى أن بعض القطاعات الاقتصادية لم تتوقف عن العمل أصلا، وعاد بعضها الى العمل، وأنه سيتم التركيز على تنشيط قطاع السياحة الداخلية وإنعاش الطلب على السلع والخدمات من خلال تمكين المواطنين من الحصول على دخل.

ودعا العاطلين عن العمل إلى التوجه إلى زراعة الأرض واستثمارها، وانعاش التعاونيات الإنتاجية، وبين انه أوعز لوزير العمل بذلك.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن المجلس سيناقش توصية بانشاء كليات طب في الضفة وغزة، على أن يكون هناك مستشفى تعليمي لكل كلية، وانشاء مدرسة للتعليم الفندقي والسياحي في مدينة اريحا بما يشمل الفندق ومرفقاته، بتمويل من الحكومة التركية، كما يناقش مشاريع في البنية التحتية وقوانين متعلقة بالهيئات المحلية والخدمات البريدية.

وأعلن اشتية، أن وزير الخارجية البريطاني دومنينك راب، سيزور فلسطين يوم غد الثلاثاء، ويلتقي الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء، ووزير الخارجية.

كلمة د. محمد اشتية خلال جلسة مجلس الوزراء الإسبوعية

أهم ما جاء في كلمة رئيس الوزراء محمد اشتية في جلسة الحكومة: نتابع موضوع كورونا لحظة بلحظة، أعداد الإصابات ثابتة ولكنها ليست بانخفاض، والمهم أن نسبة التعافي تفوق نسبة الإصابات.* أدعوكم لأخذ الأمور بجدية أكبر، أنظروا الى العالم حولكم، بدأ الفايروس يعود والإصابات تزيد في معظم دول العالم، فلنكن نحن استثناءً ايجابيا. * سيكون قرارنا حول كيفية إدارة العملية التعليمية في المدارس خلال هذا الأسبوع بعد أن تنهي وزارة التربية والتعليم اجتماعاتها وتنسيقها مع خبراء وزارة الصحة.* سنوفر مبلغ 40 مليون شيكل لتوفير بنبة تحتية صحية للمدارس.* سير العملية التعليمية في الجامعات سيكون عن بعد، ماعدا المختبرات والتدريب السريري وطلبة الدراسات العليا وطلبة السنة الأولى ضمن إجراءات الوقاية.* بقي ايام لنهاية الشهر وانا اعلم حجم العبء الكبير على الموظفين العسكريين والمدنيين من أطباء وممرضين ومختصين ومعلمين وكوادر الوزارات والمؤسسات. ونعيش معكم كل يوم وانا ادرك صعوبة الظرف.* سوف يقدم وزير المالية للمجلس مطالعة حول الوضع المالي والامكانيات المتاحة للرواتب، وسوف نحفظ لكل منكم حقه كما عهدتمونا.

Publiée par PNN Network sur Lundi 24 août 2020