الرئيسية / متفرقات / الاسرة والطفولة تبحث التعاون مع الكاريتاس وتنمية أريحا لتناقش مع “شارك ” برنامج الطفولة المبكرة

الاسرة والطفولة تبحث التعاون مع الكاريتاس وتنمية أريحا لتناقش مع “شارك ” برنامج الطفولة المبكرة

رام الله /PNN- بحثت الادارة العامة لشؤون الأسرة والطفولة بوزارة التنمية الاجتماعية مع وفد من مؤسسة الكاريتاس افاق التعاون والعمل في البرامج التي تنفذها الكاريتاس مع دائرة كبار السن ، والتي تشمل توفير الطرود الصحية والغذائية لكبار السن والوجبات الساخنة التي تقدم لكبار السن الفقراء والمرضى في رام الله والبيره بالإضافة إلى الأدوية والفوط الصحية .

واشار مدير عام الإدارة العامة لشؤون الاسرة عاصم خميس على ضرورة توسيع الخدمات لكبار السن خاصة في ظل جائحة كورونا وما ترتب عليها من تداعيات واحتياجات.

وأكد خميس أن توفير الرعاية الشاملة لكبار السن على سلم اولويات واهتمام الوزير د. أحمد مجدلاني بملف كبار السن ،وأهمية الدور الذي تقوم به الكاريتاس في هذا المجال .

كما تم الاتفاق خلال اللقاء الذي حضره اوديت حنا مديرة دائرة الخدمات الاجتماعية، وجريس برو منسقة البرامج في الكاريتاس ،وغانم عمر مدير دائرة كبار السن بوزارة التنمية ،على تنفيذ برامج جديدة في الفترة القريبة القادمة تستهدف كبار السن .

واشار وفد الكاريتاس إلى أهمية استمرار التنسيق والتعاون مع وزارة التنمية لخدمة كبارالسن ، وأهمية الدور الذي تقوم به الوزارة في حمايتهم ورعايتهم.

من جانبه شكر عمر الكاريتاس على الشراكة والتعاون مع الوزارة في توفير الحماية والرعاية والتأهيل لكبار السن، وأكد على الاستعداد لمزيد من التعاون.

وفي محافظة أريحا ، بحثت مديرية التنمية الاجتماعية ، مع مؤسسة شارك وجمعية الهلال الاحمر برنامج الطفولة المبكرة بدعم من منظمة اليونيسف ، فيما يتعلق بخطط وبرامج تستهدف تدريب المؤسسات الفاعلة والمؤثرة لوضع خطط عمل مجتمعية تركز على تنمية الطفولة المبكرة والسلوكيات المؤيدة لدمج هذه الفئة مع مقدمي الرعاية والخدمات.

واكد مدير التنمية الاجتماعية بركات سمور أهمية هذا المشروع وأبدى استعداد المديرية الكامل لتنفيذ ذلك.

وتابع سمور إن الوصول إلى طفولة آمنة يعد قضية في غاية الأهمية، الأمر الذي يتطلب تضافراً للجهود من كافة أطياف المجتمع، وشراكة وتعاون مع المؤسسات الصديقة وهذا ما تقوم به وزارة التنمية الاجتماعية مع كافة الشركاء.

وأضاف سمور أن التنمية الاجتماعية تعمل على تحسين الخدمات والبرامج المقدمة للأطفال وتنمية قدراتهم وحمايتهم ورعايتهم ورفع كفاءة المؤسسات والمراكز الخاصة بهم، والمساهمة في رفع مستوى وعي الأسرة والمجتمع بأدوارهم ومسؤولياتهم تجاه الأطفال ورعايتهم.