الرئيسية / سياسة / الاحتلال يستدعي ابنتي المرابطة خديجة خويص للتحقيق

الاحتلال يستدعي ابنتي المرابطة خديجة خويص للتحقيق

القدس المحتلة/PNN- استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، ابنتي المرابطة والمعلمة المقدسية خديجة خويص للتحقيق في القدس المحتلة.

وأفادت المرابطة خويص أن قوات الاحتلال سلمت ابنتيها صفاء وشفاء استدعاء للتحقيق معهما في مركز تحقيق “القشلة” غرب القدس المحتلة.

وتعرضت المرابطة خويص خلال السنوات الأخيرة للعديد من الاعتقالات وعشرات الاستدعاءات والغرامات إلى جانب قرارا الإبعاد على خلفية دفاعها ورباطها في المسجد الأقصى المبارك

ويستهدف الاحتلال المرابطين والمرابطات وحراس الأقصى وموظفيه بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

وتواصل قوات الاحتلال سياسة إبعاد المرابطين والمواطنين عن القدس والأقصى، حيث بلغ عدد المبعدين (9) مواطنين، بينهم حراس للمسجد الأقصى ورئيس هيئة المرابطين فيه.

وتأتي تصعيدات الاحتلال بحق المرابطين في المسجد الأقصى، إثر المحاولات المتواصلة من سلطات الاحتلال لتغيير الوقائع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا.

ولا يأل المرابطون والمرابطات جهدا في الوقوف في وجه مؤامرات الاحتلال، رغم كل ما يتعرضون له من اعتقال وتنكيل، وإبعاد عن المسجد الأقصى وعن مدينة القدس، ومنع من السفر، واقتحامات متكرر لمنازلهم.

ووفق تقرير دوري أصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” في الضفة الغربية، فقد كثف المستوطنون بحماية قوات الاحتلال من اقتحام المسجد الأقصى المبارك، حيث سجل اقتحام (2764) مستوطنا الشهر الماضي، بما يشكل ضعف عدد المستوطنين الذين اقتحموا الحرم شهر يونيو (1801) مستوطنا.