الرئيسية / منوعات / حبس مصري 15 عاما لتحريفه المصحف وزعمه النبوة

حبس مصري 15 عاما لتحريفه المصحف وزعمه النبوة

بيت لحم/PNN- عاقبت محكمة جنايات بورسعيد المصرية متهما معروفا باسم ”نقاش“ بالسجن المشدد 15 عاما لزعمه نزول الوحي عليه، وقيامه بتحريف المصحف الشريف.

وكانت الأجهزة الأمنية في محافظة بورسعيد تلقت بلاغا بقيام ”ي . م” 40 سنة “نقاش”، بتحريف نصوص القرآن الكريم عمدا، ما ترتب على ذلك تغيير في الشكل والمعنى، وزعمه نزول الوحي عليه.

وبالبحث نجح رجال الأمن في إلقاء القبض عليه ومواجهته بما أسفرت عنه التحريات أكد أنه أوحي إليه بقرآن جديد ومكلف بنشر رسالته.

واعترف بقيامه بتعديل وتحريف آيات المصحف الشريف وتغيير بعض كلماته وحروفه، وأسماء السور وتغيير علامات الأرباع والأحزاب والأجزاء، ثم قام بـ طباعته ونشره لتوصيل رسالته والوحي المنزل إليه إلى عموم الناس.

ووفقا للقانون المصري يختص مجمع البحوث الإسلامية دون غيره بالإشراف على طبع ونشر وتوزيع وعرض وتداول المصحف الشريف وتسجيله للتداول والأحاديث النبوية.

ويعاقب القانون في مصر كل من حرف عمدا نصا فى القرآن الكريم عند طباعته أو تسجيله بأية وسيلة كانت بالأشغال الشاقة المؤقتة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه (627.6282 دولار) ولا تزيد على عشرين ألف جنيه (1,257.90 دولار)، وتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة ومثلي الغرامة في حالة العود، ولا يجوز الحكم بوقف تنفيذ أي من هذه العقوبات.