الرئيسية / منوعات / استقالة الرئيس التنفيذي لـ”تيك توك” من منصبه قبل أيام من الحظر

استقالة الرئيس التنفيذي لـ”تيك توك” من منصبه قبل أيام من الحظر

بيت لحم/PNN- تقدم الرئيس التنفيذي لشركة “تيك توك” كيفن ماير، باستقالته من منصبه في تطبيق مشاركة الفيديوهات، وذلك في ظل الضغوط التي تمارسها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الشركة باعتبارها تمثل تهديدا لـ”الأمن القومي الأمريكي”.

وتأتي استقالة كيفن ماير، بعد أن أمر دونالد ترامب بفرض حظر على ”تيك توك“ ما لم تبع الشركة الأم ”بايت دانس“ عملياتها الأمريكية لشركة أمريكية في غضون 90 يوما.

وانضم ماير إلى “تيك توك” في يونيو بعد أن ترك دوره كرئيس لخدمات البث في ديزني.

وتم منح “تيك توك” 90 يوما لبيعها لشركة أمريكية، أو سيتم حظرها في الولايات المتحدة.

وقال ماير في رسالة إلى الموظفين: ”في الأسابيع الأخيرة، مع تغير البيئة السياسية بشكل حاد، قمت بتفكير كثيرا بشأن ما ستتطلبه التغييرات الهيكلية للشركة، وماذا يعني ذلك بالنسبة للدور العالمي الذي اشتركت فيه“.

وأضاف ماير: ”في ظل هذه الأوضاع، وبما أننا نتوقع التوصل إلى قرار قريبا جدا، فقد أردت بقلب مثقل أن أعلمكم جميعا أنني قررت ترك الشركة“.

ويواجه كل من ”تيك توك“ وتطبيق المراسلة الصيني “وي تشات” حظرا في الولايات المتحدة مع تصاعد التوترات بين واشنطن وبكين بشأن مجموعة واسعة من القضايا بما في ذلك مخاوف الأمن القومي بشأن شركات التكنولوجيا الصينية.

من جهته، صرح المتحدث الرسمي باسم “تيك توك”، قائلا: “نحن نقدر أن الديناميكيات السياسية التي سادت في الأشهر القليلة الماضية قد غيرت بشكل كبير ما سيكون عليه دور كيفن في المستقبل، ونحترم قراره تماما، نشكره على وقته في الشركة ونتمنى له التوفيق”.