الرئيسية / محليات / الإغاثة 48 والهلال الأحمر توقعان اتفاقية شراكة لدعم الفلسطينيين في الوطن والشتات

الإغاثة 48 والهلال الأحمر توقعان اتفاقية شراكة لدعم الفلسطينيين في الوطن والشتات

بيت لحم/PNN- وقّعت جمعية الإغاثة 48 وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أمس الأربعاء، اتفاقية شراكة وتفاهم لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني في ظل انتشار فيروس كوفيد 19 والأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمر بها الفلسطينيون في الوطن والشتات، عن طريق تنفيذ مشاريع عمل مشتركة تخدم الشعب الفلسطيني في داخل البلاد وخارجها، في مختلف القطاعات الصحية والإغاثية والتنموية والاجتماعية والإنسانية وغيرها.

وتم عقد الاتفاق في المقر العام لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة البيرة بحضور وفد من جمعية الإغاثة 48 برئاسة د. علي الكتناني رئيس مجلس الإدارة، والمدير العام أ. غازي عيسى. وكان في استقبالهم رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني د. يونس الخطيب.

وأكد د. علي الكتناني رئيس جمعية الإغاثة 48 على أهمية هذه الشراكة التي ستكون بداية لتأسيس أعمال مستقبلية مشتركة، حيث ستقدم الإغاثة 48 دعمها للعمل الإنساني في مستشفيات الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان، وستكون البوابة التي ستفتح مجالات عمل وخدمة للشعب الفلسطيني في كل مكان.

وقال أ. غازي عيسى مدير عام الإغاثة 48: إن هذه الشراكة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها جمعية الإغاثة 48 والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني لدعم القطاع الصحي خدمة لأهلنا في دول الخارج وفتح آفاق عمل أخرى في دول جديدة، استجابة للظروف والحاجة المتغيرة، كما هو الحال في لبنان من خلال حملة “بيروت تستغيث”، وغيرها من المناطق التي تعمل الجمعية على دعمها ومساندتها بشكل دائم مثل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في كل من شمال سوريا وجنوب تركيا.

من جانبها، رحبت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بهذه الشراكة، حيث قال د. يونس الخطيب: “نحن سعداء جدًا بهذه الشراكة التي تجمعنا والتي تهدف إلى وحدة شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، والتي ستكون بداية تعاون مشترك بيننا لتسخير الموارد المتاحة لأجل تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية في الأرض الفلسطينية المحتلة وخارجها حسب مقتضيات الحاجة”.

وتخلل اللقاء مكالمة هاتفية عبر سكايب مع المدير العام لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان د. سامر شحادة، أوضح خلالها صورة الأوضاع الإنسانية والمعيشية للاجئين الفلسطينيين في المخيمات اللبنانية وطبيعة الخدمات الصحية التي يتلقونها.

وأكد الطرفان على أهمية العمل المشترك ضمن رؤية واستراتيجية موحدة في المجالات الإنسانية المختلفة لتقديم الخدمات للأهالي على أكمل وجه، وركزا على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي والتواصل بين الجمعيتين في كافة المجالات بهدف التخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب الفلسطيني.