أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / توقعات اسرائيلية: حزب الله سيشن هجومًا عسكريًا ولن يستهدف مدنيين

توقعات اسرائيلية: حزب الله سيشن هجومًا عسكريًا ولن يستهدف مدنيين

تل ابيب /PNN/ توقع جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن حزب الله اللبناني سيحاول أن يشن هجومًا جديدًا على “إسرائيل” ردًا على استشهاد أحد عناصره في غارة “إسرائيلية” قرب دمشق قبل أسابيع.

ووفقًا لوسائل الاعلام الإسرائيلية التي نشرت الخبر اليوم الجمعة، فإن مصادر أمنية إسرائيلية تتوقع هجوم آخر لحزب الله، إلا أنه لا تغيير في سير الحياة الطبيعية في شمال “إسرائيل”، وأن التقديرات هي أن حزب الله سيستهدف أهدافا عسكرية وليس مدنية.

وبحلول نهاية الأسبوع الحالي، يتوقع أن تعج مواقع ومسارات التنزه في شمال “إسرائيل” بالمتنزهين والمتجولين، فيما قالت مصادر أمنية أنه لا يوجد سبب يدفع المستوطنين إلى تغيير برامجهم.

وقالت المصادر إنه “وفقا لتقييم الوضع في جيش الاحتلال، سيستمر حزب الله في محاولاته لتنفيذ هجوم ضد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي ولذلك، الاعتقاد في الجيش هو أن حالة التأهب العليا في الشمال قد تستمر لأسابيع طويلة”.

واعتبرت مصادر في قيادة المنطقة الشمالية لجيش الاحتلال، أن “ثمة أهمية كبيرة بالحفاظ على روتين الحياة المدنية وتقديرات جيش الاحتلال هي أن حزب الله معني باستهداف أهداف عسكرية وليس مدنية، ولذلك لا يوجد سبب للمس بروتين المستوطنين في الشمال والسياحة في هذه المنطقة”.

وتأتي أقوال المصادر الأمنية، وخطابات ضباط “إسرائيليين” كبار في المنطقة الشمالية، في أعقاب توغل مجموعة من الأشخاص من لبنان إلى مزارع شبعا، الشهر الماضي، وإطلاق الجيش الإسرائيلي النار باتجاههم ليعودوا إلى الأراضي اللبنانية، وإطلاق نار من الأراضي اللبنانية باتجاه قوة عسكرية “إسرائيلية” في منطقة بلدة منارة الحدودية، ليل الأربعاء الماضي. ونسب جيش الاحتلال “الهجومين” إلى حزب الله.

وتطرق، أمس، قائد “فرقة الجليل” في جيش الاحتلال الإسرائيلي، شلومي بيندر، خلال مراسم استبدال قائد “لواء برعام” التابع للفرقة، إلى الحدث قرب بلدة منارة، والذي أعقبه قصف إسرائيلي في الاراضي اللبنانية ومواقع لحزب الله في جنوب لبنان، معتبرا أن “حزب الله حاول عدة مرات ولم ينجح في تحقيق مراده.