الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / رئيس خارجية الشورى البحريني: البحرين لديها موقف ثابت في دعم حق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة

رئيس خارجية الشورى البحريني: البحرين لديها موقف ثابت في دعم حق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة

المنامة/PNN- أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني في مجلس الشورى البحريني عبد العزيز بن عبد الله العجمان، أن المملكة بقيادة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لديها موقف ثابت وراسخ في دعم الأشقاء الفلسطينيين ومساندة الجهود الرامية إلى حصولهم على حقوقهم المشروعة في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وهو موقف نابع من التزام المملكة بانتمائها العربي والإسلامي.

وأشار إلى أن زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو للبحرين تناولت تأكيد الملك للموقف البحريني الرسمي والشعبي لدعم الحقوق المشروعة والعادلة للشعب الفلسطيني الشقيق، ومساندة كل ما يراه الأشقاء الفلسطينيون، ملبيا لتطلعاتهم وحقهم في إقامة دولتهم المستقلة واستعادة حقوقهم المشروعة على أرضهم وترابهم.

وأكد العجمان موقف لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى الثابت والراسخ الداعم للقضية الفلسطينية، والالتزام بالموقف الرسمي للبحرين المتضامن مع حق الفلسطينيين في استعادة أراضيهم، وتأييد كل الجهود الهادفة إلى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية لفلسطين وشعبها الشقيق والتمسك بالسلام خيارا استراتيجيا لحل القضية الفلسطينية.

بدوره، قال عضو اللجنة البرلمانية لمناصرة القضية الفلسطينية النائب أحمد العامر إن موقف الملك حمد بن عيسى آل خليفة خلال لقائه وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية حول إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وضرورة تكثيف الجهود لإنهائه وفقا لحل الدولتين الذي يحقق السلام العادل والشامل والمؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وذكر أن القضية الفلسطينية وقضية القدس كانت وستظل القضية الأولى في البحرين رسميا وشعبيا وفي وجدان كل عربي لما تملكه من أهمية محورية وجوهرية، مبينا أن العاهل البحريني دائما ما يسعى نحو استقرار وأمن الوطن العربي والعالم مع التمسك بالحل السياسي للقضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وحل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، وألا بديل عن الحل السياسي لأهم قضية عادلة في العالم.

وأكد العامر أن مجلس النواب من خلال اللجنة البرلمانية لمناصرة القضية الفلسطينية يولي هذا الملف أهمية بالغة محليا وعالميا من خلال المشاركات البرلمانية والمجموعات البرلمانية الخليجية والعربية والآسيوية والإسلامية، ويضع القضية الفلسطينية على سلم أولويات العمل البرلماني الدولي.

وأشادت قبيلة النهام بموقف الملك حمد بن عيسى آل خليفة بشأن قيام دولة فلسطينية مستقلة، وفقا للشرعية الدولية القائمة على أساس حل الدولتين، وأنها قضية تمثل أولوية دائمة لمملكة البحرين.

وأوضحت القبيلة في بيان لها أن موقف الملك نابع من إرادة شعب البحرين الوفي، والشعوب العربية كلها، وأن متغيرات المرحلة السياسية والأمنية في الشرق الأوسط وتطوراتها لن تفقد الفلسطينيين حقوقهم الشرعية المسلوبة، وأن الأرض يجب أن تعود إلى أصحابها، وإن طال الزمن.

وبينت النهام أن مملكة البحرين سطرت أروع الأمثلة في مناصرة القضية الفلسطينية منذ البدايات الأولى حتى الآن، عبر وقوفها الدائم في الصف العربي وعدم خروجها عن السرب الجامع للقضية المركزية الأولى، والتي أكدت كل الاتفاقيات الدولية والمعاهدات أحقية الفلسطينيين بوطن مستقل يحتضنهم، ويعبر عن هويتهم العربية الأصيلة.

ولفتت النهام إلى مناصرة أبناء القبيلة لموقف جلالة الملك العروبي المشرف، والذي يمثل خارطة طريق للمرحلة المقبلة، وفي حلحلة الملف الفلسطيني العالق، وأن أبناء القبيلة يقفون دائماً خلف جلالته في كل المواقف والمحافل، معتبرين ذلك واجباً مقدساً لا يقبل المزايدة من أحد.