الرئيسية / بيئة نظيفة / زيدان ل PNN: مجموعة الحق في الحركةتسعى لتعزيز مفاهيم حماية الطبيعة من خلال رياضة الركض

زيدان ل PNN: مجموعة الحق في الحركةتسعى لتعزيز مفاهيم حماية الطبيعة من خلال رياضة الركض

بيت لحم /PNN/قال جورج زيدان رئيس مجموعة الحرية بالحركة للفلسطينين وهي مجموعة من شبان وشابات فلسطين المتطوعين لتنفيذ برامجرياضية وبيئية في سبع مدن منمدن فلسطين التاريخية ان المجموعة تواصل العمل من اجل الحفاظ على نظافة بيئة وطبيعة فلسطين من خلال الرياضة وسياحة المسارات .

وقال زيدان خلال حديثه ضمن برنامج صباحنا غير الذي يبث عبر تلفزيون PNN عبر ريسفر حضارة وموقع شبكة فلسطين الاخبارية  ويبث ايضا عبر موقع التواصل الاجتماعي للشبكة  يوميا الساعة التاسعة صباحا وتقدمه الزميلة رشا ابو سمية ان اعضاء المجموعة الذين يشاركون بفعاليات متتالية يشعرون باشياء جميلة عند انتهاءهم من كل فعالية للرياضة وتنظيف مواقع الطبيعة والمسارات السياحية والبيئية منجهة ويشعرون بالاحباط بسبب الاعتداءات على الطبيعة من قبل بعض المواطنين المتنزهين الذين يلقون بالنفايات بشكل متكرر ولا يقومون بتنظيف مواقع مختلفة يتنزه بها شعبنا.

 واشار زيدان ان المجموعة قامت بعمل تطوعي في منطقة المخرور ببيت جالا التي تعتبر متنفس وحيد لبيت جالا وبيت لحم عامة وتتميز بجمال الطبيعة فيها حيث تم قبل ايام بتنظيم  نشاط للتنظيف وتم جمع 150 كيس من النفايات في ساعات قليلة حيث شعر المشاركين بالانجاز لكنهم في الوقت ذاته شعروا بوجود احباط بسبب تزايد كميات النفايات في الطبيعة بهذه المنطقة التي تم تنظيفها اكثر من مرة موجها رسالة للمواطنين المتنزهين بان يقوموا بتنظيف الاماكن التي يجلسون للتنزه بها مؤكدا ان ترك الطبيعة مليئة بالنفايات ليس من اخلاق وثقافة الشعب الفلسطيني.

واشار الى ان المجموعة تقوم بتنفيذ حملات توعية من خلال السوشال ميديا وتعمل على تعزيز الثقافة ونحافظ على البيئة معلناعن وجود نشاط جديد لهم في هذا الاار بوادي كريمزان الاسبوع القادم حيث ستذهب المجموعة الى كريمزان مرة اخرى لتنظيفها مشددا على انه تم تنظيفها مرتان في السنة الاخيرة لكن النفايات عادت اليها مجددا .

وحول برامج المسارات الطبيعية والبيئية قال زيدان ان المجموعة تتعاون ضمن المسار الفلسطيني المعتمد مسار ابراهيم الخليل الذي تبلغ مسافته  330كيلو متر من جنين الى الخليل حيث يتم دعوة اعضاء المجموعة من سبع مدن فلسطينية للمشاركة في التمتع بطبيعة فلسطين وتنوعها الطبيعي والتاريخي و في كل مرة نمشي 15 كيلو ونسير ونلتقي ببيوت الاستضافة والمراكز الشريكة معهم مشددا على ان كافة النشاطات هي نشاطات مجانية تقتصر على مصاريف سيارات الاجرة ويتم فيها تنفيذ مشي وبرامج ركض ورياضة

واوضح ان مجموعة حق الفلسطينين في الحركة اطلقت قبل عامين مشاريع ركض مع تنظيف للمساحات العامة حيث استفادوا من تجربة السويد في هذا الاطار وتم تطوير نسخة فلسطينية في المخرور وكريمزان وعين قينيا في رام الله ونوفر للمتطوعين كفوف واكياس نايلون مشددا على ان اي نشاط لا تتعدى تكلفته خمسون شاقلا .

واشار الى ان المجموعة تعمل على النشاطات بشكل مجاني في ظل جائحة كورونا موضضحا ان الناس في ظل الجائحة متعطشة للخروج وكان هناك اقبال للمشاركة في النشاطات ونحن نحاول تشجيع الناس ان يزوروا الطبيعة التي تساهم بتحسين الروح والنفسية كما اشار الى ان المجموعة عملت على تنفيذ انشطة وتدريبات رياضية خلال الجائحة عبر تطبيقات وبرامج الانترنت.

وحول اكثر الفئات المشاركة ببرامج مجموعة الحق في الحركة قال زيدان ان اكثر الفئات التي لديها اقبال من هم الشباب وهناك شبان وفتيات تزوجوا بعد انتعرفوا  خلال مشاركتهم بالمجموعة كما ان هناك اناس كبار السن لكن الاكثر مشاركة هم الشباب والفتيات كما اشار الى ان هناك مشاركة من النساء ايضا حيث تسعى المجموعة لتشجيع المراة ممارسة رياضة المشي كما الرجال.

و وجه دعوة للنساء لمزيد من المشاركة ببرامج المجموعةالتي تسعى لخلق اجواء مناسبة واحتراممتبادل ومساواة بين الجنسين موضحا ان هناك  عائلات اباء وامهات وابناء يشاركون بالفعاليات وسط اجواء مناسبة حيث تسعى المجموعة لخلق اختلاف منذ ثماني سنوات نشجع النساء والعائلات واصبحنا جزء من مجتمع كبير

واعلن زيدان عن نية وخطط المجموعة لاطلاق مشاريع جديدة لتحقيق اهدافها على مختلف الاصعدة من خلال عمل نشاطات تساهم في خلق تواصل بين ابناء الشعب الفلسطيني في فلسطين التاريخية ومناطقها المختلفة وابرزها القدس والداخل المحتل عام 48 ومدن الضفة وقريبا سيكون لدينا مسارات من مختلف مناطق فلسطين الى جانب السعي لتنظيم نهاية اسبوع رياضي من كل المدن  يتخلله مسار مشي ورياضة ويوغا وحفلات من اجلت عزيز روابط العلاقة بين ابناء الشعب الواحد.

يشار الى ان مجموعة الحق في الحركة بدات قبل ثماني سنوات ونجحت بتنظيم ماراثون فلسطين الدولي لاربع سنوات حيث كانت الفكرة من قبل مجموعة من شباب وشابات متطوعين يعملون على تعزيز حق الفلسطينين بالحركة ونقل الواقع الفلسطيني الى العالم من خلال الماراثون هذا الى جانب تنفيذ الشباب بالمجموعة برامج مشي بالمسارات البيئية والطبيعة والحفاظعليها الى جانب تنفيذ رياضات اليوغا والركض في سبع مدن فلسطينية منها رام الله وبيت لحم والقدس ومدن بالداخل المحتل مثل يافا وجيفا وغيرها.

للمزيد مشاهدة تفاصيل الحلقة الضغط هنا