الرئيسية / متفرقات / احتفال تكريمي للمحررين بالخليل برعاية القائدين التميمي وابو قبيطة

احتفال تكريمي للمحررين بالخليل برعاية القائدين التميمي وابو قبيطة

الخليل /PNN/ عقد في مدينة الخليل اجتماع حاشد واحتفال تكريمي للأسرى المحررين من مدينتي يطا والخليل من اللذين تم اطلاق سراحهم خلال الشهور الماضية من اصحاب الاحكام العالية تحت رعاية وحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية القائد احمد سعيد بيوض التميمي وامين سر اقليم حركة فتح في مدينة يطا وضواحيها القائد نبيل ابو قبيطة وامين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القائد عزمي الشيوخي بحضور عدد من أعضاء لجنة اقليم يطا وضواحيها والدكتور رفيق الجعبري مساعد محافظ محافظة الخليل والقاضي وليد ابو ميالة والقائد الفتحاوي عيسى ابو ميالة ورئيس مجلس عائلة النتشة الحاج عمر النتشة وعدد من الشخصيات والقامات الاعتبارية والعشائرية والوطنية والاهلية والشعبية وممثلي عدد كبير من فعاليات ومؤسسات مدينة الخليل وكوكبة من الاسرى المحررين على راسهم جواد حوشية خليل الحساسنة وشحدة ابو اسنينة ورامي داوود وحمدون طه ابو اسنينة وعلي سلهب وفواز عابدين وباسل الهشلمون وعبد ابو عبشة محمد رشاد الدويك واخربن .
وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية الوطنية الهادفة والقصائد والاغاني والاهازيج الشعبية والوطنية للاسرى وللمحررين .

وألقى الاخ القائد نبيل ابو قبيطة امين سر اقليم يطا وضواحيها كلمة باسم اقاليم حركة فتح الاربعة لمحافظة الخليل واقليم بيت لحم وتطرق خلالها إلى معاناة الأسرى في سجون الاحتلال موجها التحية لهم مطالبا كافة الجهات إلى التدخل للإفراج عنهم ، كما استعرض تضحيات الأسرى المحررين ونضالهم .
وطالب ابو قبيطة القيادة الفلسطينية بضرورة حصول محافظة الخليل على استحقاق 4 محافظات نظرا للمساحة الجغرافيه الكبيرة والعدد السكاني الكبير وذلك باعتباره متحدثا باسم ألاقاليم الخمسة بما فيها اقليم محافظة بيت لحم مطالبا باستحقاق الجنوب وخاصة المحافظات ودعم صمود الأهالي في المناطق المهددة واهمها ضواحي يطا ومسافرها.
وتحدث الاخ القائد احمد سعيد التميمي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية كلمة جامعة ثمن خلالها هذا اللقاء وهذه الامسية وهذا الاحتفال على شرف الاسرى المحررين مؤكدا على ضرورة تعزيز صمود شعبنا واسرانا وحماية ارضنا ومشروعنا الوطني وحصول الجنوب على حقوقه وخاصة استحقاق محافظة يطا ، ودعا إلى دعم الأهالي في المناطق المهددة بالمصادره والاستيطان وطلب السيد التميمي من امين سر اقليم يطا اعداد كتاب رسمي باسم ألاقاليم لتسليمه للسيد الرئيس محمود عباس حول كافة المطالب والاحتياجات .
وتحدث الدكتور رفيق العبري مساعد محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري اكد خلالها على اهمية تعزيز الوحدة والتعاون والعمل المشترك بين جميع اهلنا بالخليل ويطا ومؤسساتها وباقي المناطق مع الاقاليم وكافة الجهات والمحافظة مشيدا بصمود شعبنا واسرانا ومقدم التهاني بالافراج عن المحررين .
والقي القائد الفتحاوي عيسى ابو ميالة كلمة حول معانات الاهل في مناطق جنوب الخليل وحول الحرم الابراهيمي وفي خطوط التماس مع المستوطنات وحول السلم الاهلي وضرورة اغلاق ابواب الفتنة والفوضى بالتعاون مع الاحهزة الامنية ومحافظ الخليل وجميع الجهات المختصة .
من جهة أخرى تحدث الاخ القائد العشائري نافذ الجعبري عن عشائر محافظة الخليل واللجنه العليا للسلم الاهلي مستعرضا مقومات السلم الأهلي وضرورة المحافظة عليه تجنبا للكوارث وطالب بوضع حد للفلتان الأمني حفاظا على اهلنا ومجتمعنا ومستقبلنا .
وألقى الأسير المحرر جواد حوشية كلمة الأسرى داعيا إلى رعايتهم والاهتمام بقضيتهم ، كما دعا إلى دعم الأهالي في صمودهم بمناطق التماس والمناطق المهدده بالمصادره والتهجير .
من جانب آخر تحدث الأسير المحرر حمدون ابو اسنينه حول تجربته في الأسر مطالبا الجهات المختصة العمل على إطلاق سراحهم.
وألقى كلمة المقاومة الشعبية راتب الجبور عضو لجنة اقليم يطا وضواحيها والمنتدب على هيئة مقاومة الجدار والاستيطان كلمة استعرض فيها المساحات المهددة بالمصادرة وكذلك عدد العائلات المهددة بالطرد من مناطق وضواحي مدينة يطا كما طالب بتقديم الدعم المادي واللوجستي الذي من شأنه تعزيز صمود المواطنين على أرضهم والوقوف في وجه الاحتلال ومستوطنيه .
والقى نائب المفتي العام لمحافظة الخليل فضيلة الشيخ يسري عيدة كلمة اكد خلالها علة اسلامية وعروبة الحرم الابراهيمي الشريف والبلدة القديمة وضرورة حماية الحرم ومدينة الخليل من برامج التهويد والضم والتهويد والتطبيع واشاد بمثل هذه اللقاءات التي تعزز التكافل والتضامن الفلسطيني لمواجهة التحديات والاخطار .
والقى كلمة الختام امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي شكر فيها الخضور وثمن صمود اهلنا في مسافر يطا وجنوب وشرق يطا في مواجهة برامج التطهير العرقي والاستيطان واشاد الشيوخي بصمود اهالي يطا وبامين سر واعضاء اقليم يطا وضواحيها وقال انني ارى الوطن والتحرير من خلال يطا ومن خلال اقليم يطا ومن خلال الاسرى والمحررين واذا حمينا يطا من الاستهداف والمصادرة والضم والتهويد حمينا الخليل حمينا القدس وحمينا الاغوار والوطن والشعب والقضية والمشروع الوطني وحمينا الشرعية والتاريخ والتراث الوطني .
واعلن الشيوخي بان جميع الحضور يؤكدون التفافهم حول قيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت ويحملون القائد احمد سعيد التميمي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الى سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت الوطنية رسالة البيعة والعهد والقسم للرئيس ابو مازن على مواصلة اهالي محافظة الخليل وشعبنا المرابط الطريق مع الرئيس والقيادة الشرعية حتى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتحقيق حق العودة وتقرير المصير واطلاق سراح جميع الاسرى من سجون الاحتلال .
واضاف ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده وان جماهير شعبنا يلتفون حول قيادة الرئيس على طريق النصر والعودة والتحرير واسقاط خطة الضم وبرامج التطبيع وصفقة القرن الصهيو امريكية نؤكدا ان شعبنا الحقيقة والاحتلال الى زوال .

وفي النهاية اجمع المتحدثون على دعم قيادة اقليم يطا وضواحيها ومطالبه الشرعية بالحصول على استحقاقات المحافظة والوقوف خلف الاقليم للحصول على حقوق مدينة يطا كاملة وخاصة إيصال رسالة الاقليم رسميا الى السيد محمود عباس رئيس دولة فلسطين حول كافة المطالب وعلى سلم الأولويات مطلب محافظة يطا.
ومن الجدير بالذكر ان الاعلامي القدير الاستاذ وائل الشيوخي كان عربف الاحتفال وادار الحفل بجميع فقراته بكل براعة واتقان وابداع وتميز