الرئيسية / سياسة / إسرائيل تدرج الإمارات على قائمة “الدول الخضراء” وإل عال تقدم طلبا للسعودية

إسرائيل تدرج الإمارات على قائمة “الدول الخضراء” وإل عال تقدم طلبا للسعودية

تل ابيب /PNN/قدمت شركة الطيران الإسرائيلية “إل عال” طلبا لسلطة الطيران السعودية، للسماح لها بالتحليق عبر أجوائها خلال رحلتها إلى أبوظبي المقرر إجراؤها يوم الإثنين المقبل؛ فيما تدرس السلطات الإسرائيلية إدراج الإمارات ضمن الدول الخضراء التي يسمح السفر إليها والعودة منها دون الحاجة للخضوع إلى حجر صحي.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرنوت” (واينت) أن طلب “إل عال” إلى هيئة الطيران المدني السعودي، أرسل عبر مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية ووسطاء دوليين، وأشار إلى أن الشركة لم تتلق حتى هذه اللحظة الرد السعودي على طلبها.

ونقل “واينت” عن مسؤول في شركة الطيران الإسرائيلية، قوله إن “التوقعات تشير إلى أن السلطات السعودية ستمنح إل عال موافقة استثنائية كون الطائرة تضم وفدا أميركا رفيع المستوى”. وفي حالة رفض السعودية للطلب الإسرائيلي، ستصل الطائرة إلى الإمارات عبر البحر الأحمر وخليج عدن، مما سيمدد الرحلة بنحو ساعتين.

وتضم الرحلة الرسمية المسجلة الأولى من تل أبيب إلى أبوظبي وفدا أميركا يترأسه كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وصهره، جاريد كوشنر، بمرافقة وفد إسرائيلي يترأسه رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، مئير بن شبات.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد أعلن في وقت سابق، أن مستشاره للأمن القومي، بن شبات، سيرأس الوفد الإسرائيلي. وقال إن عدة وزارات إسرائيلية سترسل أيضا ممثلين، بما في ذلك مديرو وزارتي الخارجية والأمن وهيئة الطيران المدني.

وذكر نتنياهو أن “المباحثات في أبوظبي ستتناول السبل لدفع التعاون بين البلدين قدما في مجالات مختلفة ومن ضمنها الطيران والسياحة والتجارة والاقتصاد والأموال والصحة والطاقة والأمن وغيرها من المجالات”.

وأوضح أن “الوفد الإسرائيلي يضم مندوبين عن وزارات حكومية مختلفة وعلى رأسهم كل من القائم بأعمال مدير عام مكتب رئيس الحكومة الذي سيترأس الملف الاقتصادي، ومدير عام وزارة الخارجية، ومدير عام وزارة الأمن، ورئيس هيئة الطيران المدني ومسؤولون كبار آخرون”.

وعلى صلة، نقل المراسل السياسي لموقع “واللا”، باراك رافيد، اليوم، السبت، عن ثلاثة مسؤولين “رفيعي المستوى”، قولهم إن السلطات الإسرائيلية المختصة تدرس إدارج الإمارات ضمن قائمة “الدول الخضراء”.

وأشارت المصادر إلى أنه “لم يتم اتخاذ قرار نهائي بعد، لكن التقديرات تشير إلى أن السلطات الإسرائيلية تتجه فعلا لاعتماد القرار”،

وشددت على أنه “سيتم اتخاذ القرار بشأن تعريف الإمارات على أنها ‘دولة خضراء‘ قبل وصول الوفد الإسرائيلي إلى أبوظبي”.

هذا وذكر “واينت” أن الطائرة التي ستقوم برحلة إل عال إلى أبوظبي هي من طراز “بوينغ 737″، مزودة بنظام للدفاع الصاروخي. وأشار إلى أن الرحلة إلى الإمارات ستحمل رمز الهاتف الدولي للإمارات 971، فيما ستحمل رحلة العودة، المتوقعة يوم الثلاثاء، رمز الهاتف الدولي لإسرائيل 972.

وكان الموقع الإلكتروني لهيئة المطارات الإسرائيلية، قد أدرج أمس، الجمعة، رحلة “إل عال” إلى أبوظبي، على لائحة الرحلات المغادرة بعد غد، الإثنين، وستكون أول رحلة ركاب تجارية إسرائيلية إلى الإمارات.

وأشارت القناة 12 الإسرائيلية إلى أن كوشنر سيعقد سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين الإسرائيليين، قبل التوجه على رأس وفد أميركي، وآخر إسرائيلي يضم عشرات المختصين من مختلف المجالات ويرأسه بن شيات إلى الإمارات، وشدد التقرير على أن الوفد الأميركي سيشارك في المفاوضات السرية بين إسرائيل والإمارات لوضع بنود المعاهدة التي من المرتقب توقيعها في البيت الأبيض، خلال الأسابيع المقبلة.

وتشهد زيارة كوشنر تدشين أول خط طيران تجاري من تل أبيب إلى الإمارات، وسيواصل كوشنر والوفد المرافق له رحلتهم إلى أبو ظبي، التي وسينضم إليهم الوفد الإسرائيلي، عبر الرحلة الجوية التجارية الأولى من تل أبيب إلى أبو ظبي، التي وصفتها القناة 12 الإسرائيلية بـ”التاريخية”، وأوضحت أن الرحلة ستتم بواسطة شركة طيران إسرائيلية، وأضافت أنه حتى هذه اللحظة، لم يتقرر بعد من ستكون الشركة التي تفتتح الخط الجوي تل أبيب – أبو ظبي.

وفي وقت سابق، اليوم، أصدر رئيس دولة الإمارات، خليفة بن زايد، مرسوما بإلغاء القانون الاتحادي (15) لعام 1972 والذي ينص على مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه.

وأوردت وكالة الأنباء الإماراتية أن المرسوم بالقانون الجديد “يأتي ضمن جهود الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل، ومن خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولًا إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي”.

وأضافت الوكالة أنه “يمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أيًا كانت طبيعته”.

نتنياهو يرحب بقرار الإمارات إلغاء مقاطعة إسرائيل

من ناحيته رحب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بقرار دولة الإمارات، إلغاء مقاطعة إسرائيل، والسماح بعقد اتفاقيات تجارية ومالية مع الإسرائيليين، قائلاً: أرحب بقرار رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد، إلغاء قانون مقاطعة البضائع الإسرائيلية والعلاقات الاقتصادية مع مواطنين إسرائيليين.

وأضاف: هذه خطوة هامة من شأنها دفع الازدهار والسلام في المنطقة قدماً.