الرئيسية / سياسة / مستوطنون يقيمون منشآت ويصادرون أراضي في الأغوار الشمالية
صورة أرشيفية

مستوطنون يقيمون منشآت ويصادرون أراضي في الأغوار الشمالية

الأغوار/PNN- يواصل مستوطنون، نصب خيم ومنشآت وبركسات وتسييج مساحات من الأراضي شرق عين الحلوة بالأغوار الشمالية.

وأفاد الناشط الحقوقي في الأغوار الفلسطينية عارف دراغمة أن المستوطنين في منطقة أبو القندول جنوبي عين الحلوة يواصلون مصادرة أراضي السكان وتوسعة بؤرة استيطانية كانوا قد أقاموها مسبقاً.

ويحاصر الخطر حياة سكان خربة “عين الحلوة” في الأغوار الشمالية، بسبب سياسات الاحتلال والمستوطنين الذين يستخدمون كل الأساليب لتضييق الخناق عليهم وحرمانهم من أبسط مقومات الحياة.

وتأتي سياسات الاحتلال التنكيلية بالمواطن الفلسطيني في الأغوار ضمن مخطط التهجير القسري والتطهير العنصري لسكان الأغوار.

ويخوض سكان عين الحلوة، ورغم افتقارهم لكل مقومات الحياة، معركتهم اليومية لتستمر حياتهم، في ظل تهديدات الاحتلال المتواصلة.

وتعتبر عين الحلوة من التجمعات البدوية التي تتبع منطقة وادي المالح، وتبعد عن محافظة طوباس 20 كيلومترا، وكان الأصل في تسمية موقعها الذي يتميز بالمناخ الدافئ وجود عين ماء حلوة فيها، إضافة إلى وفرة المياه التي جعلتها من المناطق الزراعية والرعوية المرغوبة عند كثير من المزارعين في محافظة طوباس.