الرئيسية / سياسة / عشراوي: استباحة الأجواء والأسواق العربية والحقوق الفلسطينية لا تقود نحو تحقيق السلام العادل

عشراوي: استباحة الأجواء والأسواق العربية والحقوق الفلسطينية لا تقود نحو تحقيق السلام العادل

رام الله/PNN- قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن طائرة ” إل-عال” الإسرائيلية التي أقلت الوفدين الأمريكي والإسرائيلي وكتب عليها كلمة سلام بالعربية والعبرية والانجليزية وتحمل اسم مدينة “كريات غات”، المقامة على أنقاض قريتي عراق المنشية والفالوجة الفلسطينيتين المهجرتين، لن تجلب السلام للمنطقة بل على العكس من ذلك.

وشددت على أن محاولات الضغط على القيادات العربية للمشاركة في احتفال توقيع استعراضي بواشنطن يهدف إلى إخضاع المنطقة بكاملها لاعتبارات ترامب الانتخابية والترويج لصفقة القرن بين العرب وإلغاء المبادرة العربية.

جاء ذلك تعقيبا على إقلاع أول طائرة إسرائيلية تابعة لشركة ” إل-عال” من إسرائيل برحلة جوية متوجهةً بشكل مباشر إلى الإمارات عبر المجال الجوي الأردني – السعودي.

وقالت عشراوي: “إن هذه الرحلة التي تمت بواسطة طائرة تجارية نتيجة الإصرار الأمريكي على فتح باب استباحة الأجواء العربية للطيران الإسرائيلي، وترسيخا للعلاقات الاقتصادية الشاملة والمتعددة بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل والتي ستدر على دولة الاحتلال أرباحا طائلة، إضافة إلى العلاقات الإستراتيجية السياسية والأمنية والدبلوماسية التي سينبثق عنها توقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالاستثمار والسياحة والرحلات المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة، إضافة إلى إنشاء سفارات متبادلة، وذلك عقب أن أصدرت دولة الإمارات مرسوما بقانون يلغي مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه”.

وأشارت عشراوي إلى أن الإدارة الأمريكية تعمل لصالح دولة الاحتلال أكثر من العمل لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية، ولفتت في هذا السياق إلى أن الشراكة الأمريكية – الإسرائيلية تهدف إلى إعادة موضعة إسرائيل في المنطقة ومنحها أفضليات واعتبارات على حساب الدول العربية وشعوبها وبالتحديد على حساب الحل العادل للقضية الفلسطينية المبني على القانون الدولي ومتطلبات العدالة.

وأكدت على أن الاتفاق بين الولايات المتحدة وإسرائيل يهدف الى الحفاظ على التفوق النوعي العسكري لإسرائيل في المنطقة بكاملها، والتوقعات بأن تحصل الإمارات على أسلحة متطورة بما فيها طائرات “إف 35” أمر مستبعد في ظل معارضة إسرائيل لذلك.

كما تطرقت عشراوي لتصريحات كبير مستشاري البيت الأبيض، جاريد كوشنر، اليوم الاثنين، التي أكد فيها أنه تم تعليق تنفيذ خطة الضم، لإتاحة الفرصة أمام إنجاح الاتفاق مع الإمارات، وتوقيعه. وقالت في هذا الصدد:” من يفكر بأن الضم توقف فهو واهم ولا يفهم بطبيعة السياسة الإسرائيلية وعقلية المحتل، فالضم قائم على أرض الواقع ويتمدد بشكل متسارع “.